fbpx

مشاورات حول هدنة رمضانية في اليمن

الرياض – منال شرف :

أكد المبعوث الأممي، اليوم الخميس، حاجة اليمن للوصول بشكل عاجل لهدنة مع بداية شهر رمضان، وضمان تيسير حرية الحركة والتنقل.

جاء ذلك في لقاء عقده المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى اليمن، هانس جروندبرغ، ورئيس الوزراء اليمني، معين عبد الملك، في العاصمة السعودية الرياض، لبحث مقترح الأمم المتحدة لتخفيف المعاناة الإنسانية، والدفع بجهود استئناف العملية السياسية لإحلال السلام.

وناقش اللقاء مشاورات الرياض المنعقدة برعاية مجلس التعاون لدول الخليج العربي، والدور الأممي المطلوب للضغط على الحوثيين للاستجابة لدعوات الحوار ووقف تصعيدها المهدد لأمن واستقرار اليمن والمنطقة والعالم، إضافة الى إيجاد إجراءات عاجلة لدعم الاقتصاد اليمني، وجهود الحكومة لتخفيف حدة الأوضاع الإنسانية، بحسب وكالة الأنباء الحكومية، سبأ.

وأطلع المبعوث الأممي رئيس الوزراء على الإطار الجاري إعداده لعملية سلام متعددة المسارات، لرسم ملامح طريق الوصول إلى تسوية سياسية جامعة، ونتائج المشاورات الثنائية التي عقدها مع الأحزاب والمكونات السياسية اليمنية والخبراء وممثلي المجتمع المدني لتحديد الأولويات على المدى القريب والبعيد.

ونقلت الوكالة الحكومية عن رئيس الوزراء اليمني قوله: “لم تكن الحكومة يومًا عائقًا أمام أي مبادرات أو جهود لتحقيق السلام، وإنهاء معاناة الشعب اليمني، وتتعاطي بإيجابية مع كل الدعوات تحت سقف المرجعيات الثلاث المتوافق عليها محليًا والمؤيدة دوليًا”.

إقرأ أيضاً  محافظ تعز يطالب بتحقيق "العدالة الإنسانية"

وأعرب الدكتور معين عبدالملك عن تقدير اليمن قيادة وحكومة وشعبًا لجهود مجلس التعاون لدول الخليج العربية، ورعايته لمشاورات الرياض، مؤكدًا تطلعه لأن تكون فرصة سانحة لإنهاء معاناة الشعب اليمني.

وأشار رئيس الوزراء إلى أن ضعف التعهدات لتمويل خطة الاستجابة الإنسانية لليمن 2022م تتطلب التفكير بمقاربات مختلفة، “طالما أكدت عليها الحكومة والمتمثلة في دعم الاقتصاد الوطني، باعتبار ذلك أفضل الوسائل المستدامة لتخفيف المعاناة الإنسانية”.

وشدد المبعوث الأممي، بحسب الوكالة، على ضرورة استنئاف العملية السياسية، وأهمية مشاورات الرياض في الوصول إلى حلول للتحديات الاقتصادية الصعبة التي يواجهها اليمنيون، وتعزيز فعالية مؤسسات الدولة، مجددًا الدعوة لدعم الحكومة لتحقيق الاستقرار الاقتصادي، وتحسين الخدمات الأساسية.

وعقد اللقاء على هامش زيارة المبعوث الأممي إلى العاصمة السعودية الرياض للمشاركة في تدشين المشاورات اليمنية اليمنية، والتي انطلقت أمس برعاية مجلس التعاون لدول الخليج العربية.

مقالات مشابهة