fbpx

تحسن ملحوظ لخدمة الكهرباء بعدن

"محطة الرئيس" تحسّن خدمة الكهرباء بعدن - أرشيفية

عدن – صلاح بن غالب

شهدت خدمة الكهرباء في مدينة عدن (جنوب اليمن)، تحسنًا ملحوظًا خلال أول أيام شهر رمضان، اليوم السبت.

يأتي ذلك بعد دخول 100 ميجاوات من الطاقة إلى منظومة الخدمة، منتصف الأسبوع الماضي، مع أنباء بوصول الدفعة الثامنة من وقود المنحة السعودية المقدمة لليمن.

وفي ذات السياق، كشفت المؤسسة العامة للكهرباء بمحافظة عدن عن أبرز ما حققته للتخفيف من الانقطاعات المتكررة الطاقة بمديريات المحافظة، وأهم الخطوات المتخذة لمواجهة صيف هذا العام 2022.

وأوضحت مؤسسة كهرباء عدن في تقرير مصور، اطلع عليه “المشاهد” أهم النجاحات التي حققتها خلال العام الماضي 2021، منها تنفيذ العديد من أعمال الصيانة لعدد من محطات التوليد التي أسهمت الطاقة التوليدية لمحطة التواهي من صفر إلى 3 ميجاوات، ومحطة حجيف من صفر إلى 2 ميجاوات، ومحطة انترسولار من 11 إلى 34 ميجاوات، ومحطة شهناز من صفر إلى 17 ميجاوات، ومحطة المنصورة من 18 إلى 35 ميجاوات، ومحطة الملعب من صفر إلى 11 ميجاوات، ومحطة الحسوة التجارية من 25 إلى 50 ميجاوات.

وأضافت المؤسسة العامة للكهرباء بعدن أنها نفذت حملات واسعة لمحاربة وفصل الربط العشوائي للتيار الكهربائي، أسهم بخفض الفاقد الكهربائي من 56 % إلى 38 %.

وأشارت إلى أن حجم التوليد يصل حاليًا إلى 412 ميجاوات، بينما يتوقع أن يصل حجم الطلب خلال صيف 2022 إلى 650 ميجاوات، ما يعني أن العجز التوليدي خلال صيف 2022 قد يصل إلى 238 ميجاوات.

إقرأ أيضاً  انهيار الريال اليمني.. يتواصل

ولفتت المؤسسة إلى أنها بحاجة لـ 3 ألف طن يوميًا من الوقود (ديزل – مازوت – نفط خام)، كما أنها رفعت دراسة للحكومة لتمويل وصيانة 123 ميجاوات متوقفة عن الخدمة لمواجهة زيادة الطلب المحتمل خلال صيف العام الجاري.

ودعت المؤسسة الجهات المسؤولة بتنفيذ توصياتها المتمثلة بمعالجة العجز الحاصل تخفيفًا من حرارة صيف هذا العام، منها سرعة استكمال مشروع تصريف الطاقة من محطة عدن الجديدة، وتأهيل محطة الحسوة التجارية لرفع توليدها إلى 75 ميجاوات، وتأهيل محطة الحسوة الغازية 2، المتوقفة عن إنتاج 50 ميجاوات، وصيانة مولدات محطة المنصورة لرفع الطاقة المنتجة من 16 إلى 40 ميجاوات، وشراء قطع غيار لمحطتي حجيف والتواهي لتشغيلهما بقدرة 5ميجاوات، وشراء قطع غيار لمحطة انترسولار لرفع طاقتها من 35 إلى 40 ميجاوات.

يشار إلى أن كهرباء عدن قد أعلنت منتصف الأسبوع الماضي تشغيل التوربين (1) بمحطة الرئيس (بترومسيلة) بقدرة 100 ميجاوات حتى “ينعم سكان مدينة عدن بصومٍ خالٍ من شدة الحرارة”، حد وصفها.

كما أعلنت عن وصول الدفعة الثامنة من منحة الوقود السعودية المقدمة لليمن، يوم غدٍ الأحد إلى ميناء الزيت بالبريقة، غرب عدن، وهو ما قد يزيد من استقرار الخدمة في المدينة الساحلية، التي تشهد طلبًا متزايدًا على الخدمة الكهربائية في شهور الصيف.

مقالات مشابهة