fbpx

“الأرض المحروقة”.. تقرير يوثق الانتهاكات بتعز

قصفٌ وانتهاكات.. تعز ضحية سياسة 'الأرض المحروقة" - أرشيفية

تعز – سالم الصبري

أعلن مركز حقوقي توثيق الانتهاكات التي طالت حقوق الإنسان بمحافظة تعز (جنوب غرب اليمن)، خلال شهر فبراير/شباط الماضي.

وقال مركز المعلومات والتأهيل لحقوق الإنسان HRITC إنه وثق 141 حالة انتهاك طالت مدنيين في محافظة تعز خلال شهر فبراير/شباط الماضي، وتصدرت جماعة الحوثي قائمة المنتهكين.

كما وثّق المركز في تقريره الشهري المعنون بـ”قرية العنين.. الأرض المحروقة” مقتل 9 مدنيين بينهم 3 نساء، تسببت جماعة الحوثي بمقتل 8 منهم، بينهم 3 نساء وقتل مدني واحد برصاص مباشر لمسلحين خارج إطار الدولة.

وتمكّن فريق المركز الميداني من رصد إصابة 44 مدنيًا، بينهم 6 نساء و11 طفلًا، تسببت جماعة الحوثي بإصابة 35 مدنيا منهم 6 نساء و11 طفلًا.

ورصد الفريق الميداني التابع للمركز إصابة 6 مدنيين، بينهم طفل، برصاص مباشر لمسلحين خارج إطار الدولة، كما أصيب مدنيَين اثنين جراء الاعتداء عليهما من قبل مسلحين خارج إطار الدولة، وأُصيب مدني برصاص راجع لمجهولين.

ووثّق الفريق الميداني للمركز حالتي اعتداء نفذت إحداها جماعة الحوثي، وأخرى ارتكبها مسلحون خارج إطار الدولة، وحالتي اختطاف ارتكب مسلحون خارج إطار الدولة أحدها، وارتكب افراد في الجيش الحكومي الحالة الثانية.

إقرأ أيضاً  العثور على جثة جندي بالضالع

وسجل الفريق نزوح 45 أسرة مطلع فبراير/شباط استنادًا إلى تصريح منظمة الهجرة الدولية.

وتسببت جماعة الحوثي بتهجير عشرات الأسر من سكان قرية الحصب بمديرية مقبنة، وأرغمتهم على ترك منازلهم والنزوح منها.

كما رصد الفريق الميداني 39 حالة ضرر لممتلكات عامة وخاصة.

وتناول التقرير حالات الإنفلات الأمني والاستيلاء على أراضي المواطنين وقطع الطرقات، كما استعرض المناطق التي طالها قصف قوات جماعة الحوثي خلال فبراير/شباط الماضي، مؤكدًا ازدياد وتيرة القصف بشكل ملحوظ، مسببًا خسائر بشرية ومادية كبيرة.

ورغم توقف المواجهات العسكرية بين القوات الحكومية بتعز وبين جماعة الحوثي منذ سنوات، ما تزال المحافظة تتصدر قوائم المحافظات التي تتعرض لانتهاكات من قبل جماعة الحوثي، التي تشن قصفًا عشوائيًا على الأحياء السكنية بتعز بشكل عشوائي مخلفةً ضحايا معظمهم من الأطفال والنساء، بحسب تقارير حقوقية.

مقالات مشابهة