fbpx

تقرير: الحوثيون يزرعون الألغام بدافع “الإنتقام”

Share on facebook
Share on whatsapp
Share on telegram
Share on twitter
Share on linkedin
الغام تم نزعها في عدة محافظات يمنية - صورة ارشيفية

تعز – سالم الصبري

كشف تقرير حقوقي جديد قيام جماعة الحوثي باستخدام سلاح الألغام بدافع انتقامي، دونما تمييز بين الأهداف العسكرية والمدنية.

وقال تقرير صادر عن المركز الأمريكي للعدالة إن الغام جماعة الحوثي تسببت بمقتل عدد (2526) من المدنيين، منهم (429) طفل و(217) امرأة وإصابة (3286) آخرين، منهم (723) طفلا و(220) امرأة، في (17) محافظة يمنية.

ورصد المركز في تقريره “الألغام: القاتل الأعمى”، الذي أطلقه، أمس الاثنين، بالتزامن مع اليوم العالمي للتوعية بخطر الألغام، حالات القتل والإصابة وتدمير الممتلكات، بفعل الألغام التي انفردت جماعة الحوثي بزراعتها من يونيو 2014 إلى فبراير 2022.

وأوضح التقرير أن 75 % من ضحايا الألغام التي زرعتها جماعة الحوثيين تعرضوا للإعاقة الدائمة أو التشويه الملازم لهم طيلة حياتهم.

وقال المركز إنه وثق تدمير (425) من وسائل النقل الخاصة المختلفة بشكل كلي، و(163) بشكل جزئي بسبب الألغام الأرضية.

إقرأ أيضاً  استهداف منزل أحد السكان بطائرة مفخخة في مأرب

كما وثّق مقتل (33) من العاملين في المشروع السعودي لنزع الألغام في اليمن “مسام”، منهم (5) خبراء أجانب وإصابة (40) آخرين.

ووثّق التقرير أيضا تدمير (334) مزرعة بشكل كلي، ونفوق (2158) رأس من المواشي بسبب زراعة الحوثيين للألغام.

وأشار التقرير إلى أن جماعة الحوثي تصنع الألغام الفردية بخبرات محلية في مصانع أنشأتها مستخدمة معدات الجيش في المناطق التي سيطرت عليها، وتوزع تلك الألغام وتخزنها في كافة المناطق بالمخالفة للاتفاقيات الدولية المصادقة عليها اليمن .

واضاف : تقوم جماعة الحوثي بزراعة الألغام الفردية والخاصة بالمركبات بطريقة عشوائية دونما ضرورة عسكرية في أغلب الأحيان .

وتضررت اكثر من 15 محافظة من محافظات الجمهورية بفعل الالغام التي زرعتها جماعة الحوثي وتسببت بقتل واصابة الاف المدنيين مختلف المحافظات بحسب تقارير حقوقية.

Share on facebook
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on linkedin
مقالات مشابهة