fbpx

رغم تحسنه مؤخرًا.. الريال اليمني يعاود الانهيار

Share on facebook
Share on whatsapp
Share on telegram
Share on twitter
Share on linkedin

عدن – شهاب العفيف

عاود الريال اليمني تراجعه أمام العملات الأجنبية، خلال تعاملات مدينة مدينة عدن والمحافظات الواقعة تحت سيطرة الحكومة اليمنية.

وسجلت التداولات، ارتفاع سعر صرف الدولار الأمريكي ليتجاوز الـ 1181 ريالًا يمنيًا للبيع، و 1159 ريالًا للشراء.

كما ارتفع سعر صرف الريال السعودي، الأكثر تداولًا في اليمن، ليصل إلى 305 ريالًا يمنيًا للبيع، و 310 ريالًا للشراء.

وقال الصحفي المهتم في الشؤون الاقتصادية وفيق صالح لـ”المشاهد“، إن التحسن الذي شهده الريال اليمني خلال اليوميين الماضيين أمام العملات الصعبة، لم يكن تحسنًا حقيقيًا، وإنما مجرد تلاعب من قبل أصحاب محلات الصرافة.

وأضاف صالح أن الهدف من قيام الصرافين في خلق تحسن وهمي للريال اليمني، هو أخذ تحويلات المغتربين من العملة الصعبة بسعر أقل من سعرها الحقيقي، وعندما تحقق هدفهم يعاودوا برفع سعر الصرف.

إقرأ أيضاً  فتح طريق "حيس - الجراحي"

وأشار إلى أنه لم يكن للمشاورات اليمنية – اليمنية المقامة في العاصمة السعودية الرياض، والهدنة الأممية، لها علاقة في التحسن خلال تعاملات الأيام الماضية.

وكان الريال اليمني قد شهد تحسنًا ملحوظًا في سعر صرفه أمام عملات الدولار والسعودي، خلال تعاملات يومي السبت والأحد الماضيين، في مناطق سيطرة الحكومة، حيث تراجع سعر صرف الدولار الأمريكي ليصل إلى 1104 ريالًا يمنيًا للبيع، و 1083 ريالًا للشراء، والسعودي 290 ريالًا يمنيًا للبيع، و 285 ريالًا للشراء.

Share on facebook
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on linkedin
مقالات مشابهة