fbpx

أول خطاب للرئيس العليمي.. ماذا قال؟

Share on facebook
Share on whatsapp
Share on telegram
Share on twitter
Share on linkedin
رئيس المجلس الرئاسي اليمني الدكتور رشاد العليمي خلال أول خطاباته منذ تشكيل المجلس

عدن – فيروز عبدالفتاح

وعد رئيس المجلس السياسي اليمني، الدكتور رشاد العليمي، الشعب اليمني بالعمل على إنهاء الحرب وإحلال السلام في البلاد.

ولفت العليمي، في أول خطاب له للشعب، مساء الجمعة، إلى أن المجلس هو مجلس سلام لا مجلس حرب، إلا أنه أيضًا مجلس دفاع وقوة ووحدة صف، مهمته الذود عن سيادة الوطن وحماية المواطنين، بحسب ما نقلته وكالة “سبأ”.

وأكد رئيس المجلس الرئاسي التزام المجلس بالمبادرة الخليجية ومخرجات الخوار الوطني، واتفاق الرياض، ومضامين المشاورات اليمنية – اليمنية الأخيرة، وبالقرارات الأممية، والعمل على تجنيب اليمن المخططات التي تستهدف عربته ونسيجه الاجتماعي، وفق وصفه.

وأضاف أن المجلس سيبذل جهده لتحقيق مطالب اليمنيين، ومعالجة التحديات السياسية والاقتصادية والأمنية شمالا وجنوبًا دون تمييز، وسيقف سدًا منيعًا لمواجهة الإرهاب بكافة أشكاله كما سيعمل على مكافحة النزاعات الطائفية الدخيلة على مجتمعنا اليمني.

وأشار إلى أن المجلس يعبر عن أبناء شعبنا اليمني بمختلف أطيافهم وهو تعبير عن توافق القوى السياسية بما يخدم الهدف والمصير المشترك والغاية التي يتطلع اليها شعبنا لتحقيق السلام والاستقرار والسيادة والرخاء والازدهار.

وتابع: “نتطلع إلى أن يكون هذا المجلس المبارك نقطة تحول في مسيرة استعادة الدولة ومؤسساتها وتحقيق تطلعات شعبنا في الأمن والاستقرار والتنمية”.

إقرأ أيضاً  في يومهم العالمي.. صحفيو اليمن "بلا حماية"

العليمي شكر الرئيس عبدربه منصور هادي على اتخاذه هذا “القرار الشجاع” والثقة التي منحها للمجلس، كما شكر التحالف العربي على ما وصفه “دعمهم غير المحدود للحكومة والشعب اليمني في مختلف المجالات السياسية والاقتصادية والإنسانية، وكذلك على جهودهم المتواصلة في إحلال السلام الشامل والدائم في بلادنا”.

وعبر تقديره لجهود المبعوثين الأممي والأمريكي على جهودهم لإحلال السلام في بلادنا، مؤكدًا دعم المجلس لحكومة الكفاءات السياسية والتي تم تشكيلها وفقًا لاتفاق الرياض، والإصلاحات التي تقوم بها لحل المشكلات الاقتصادية ومكافحة الفساد وتطبيع الأوضاع الخدمية.

ودعا العليمي اليمنيين وكافة القوى الوطنية للالتفاف حول مشروع استعادة الدولة ونبذ الخلافات والمناكفات وتوجيه كافة الجهود لاستعادة الدولة ومؤسساتها وتحقيق الامن والاستقرار لبلادنا.

والخطاب هو الأول لرئيس المجلس الرئاسي اليمني الذي تم تشكيله، فجر يوم الخميس الماضي، كأبرز مخرجات ومضامين المشاورات اليمنية – اليمنية التي استضافتها العاصمة السعودية خلال الأيام الماضيةً ودعا لها مجلس التعاون الخليجي وبرعاية أممية.

Share on facebook
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on linkedin
مقالات مشابهة