fbpx

الزبيدي: لا نسعى للسلطة ونعمل لاستعادة “دولة الجنوب”

Share on facebook
Share on whatsapp
Share on telegram
Share on twitter
Share on linkedin

تحرير: المشاهد

قال رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي، اللواء عيدروس قاسم الزُبيدي، إن قيادة المجلس تحرص على أن تكون حاضرة في المعترك السياسي، بما يخدم قضية “شعب الجنوب”، وتحقيق تطلعاته في “استعادة دولته”، وفق وصفه.

وتم تعيين الزبيدي عضوًا في المجلس الرئاسي الذي صدر به قرار عن الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي، فجر الخميس الماضي، وتضمن نقل صلاحيات هذا الأخير إلى المجلس المكون من ثماني شخصيات سياسية تمثل المكونات اليمنية الفاعلة.

ولاقى تعيين الزُبيدي في المجلس الرئاسي اليمني انتقادًا من الجنوبيين، باعتباره يمثل تراجعًا عن تطلعات ومطالب “الشعب الجنوبي” في استعادة دولته ما قبل 1990، بحسب ناشطين وسياسيين جنوبيين.

الزُبيدي كان مجتمعًا، أمس السبت، بالقيادات الجنوبية المشاركة في مشاورات العاصمة السعودية الرياض، حين برر قبول عضويته في مجلس رئاسي “يمني” بقوله: “كنا واضحين مع الجميع بأننا لسنا باحثين عن سلطة، ووُجدنا لانتزاع حق شعب الجنوب وتحقيق تطلعاته في استعادة دولته المستقلة”، بحسب تعبيره.

وأشار رئيس المجلس الانتقالي إلى أن مشاركة المجلس في مشاورات الرياض كانت إيجابية ومثمرة، وعززت حضور “قضية شعب الجنوب في أروقة صناعة القرار الإقليمي والدولي، حد قوله.

إقرأ أيضاً  الحوثيون يتهمون التحالف بمنع تسيير الرحلات إلى مطار صنعاء

وأضاف: “شكلت مشاركتنا في مشاورات الرياض منعطفًا جديدًا في نضالنا السياسي الجنوبي، تمكنا من خلاله فرض قضية شعبنا في المفاوضات الأممية من خلال وضع إطار خاص لها على طاولة الحل الشامل”.

داعيًا للنظر بواقعية لما تحقق وبدون مزايدة، وقال: “فبعد أن كنا مغيبين تمامًا أصبحنا اليوم جزءًا من دائرة صناعة القرار، وعملنا بكل ما أوتينا من قوة لفرض إصلاحات سياسية واقتصادية لإنقاذ شعبنا المنهك اقتصاديًا واجتماعيًا بفعل الفساد وسوء الإدارة”.

وطالب الرئيس القائد في ختام كلمته الحاضرين من قيادات المجلس الانتقالي الجنوبي بالعودة إلى العاصمة عدن للعمل على كل الاتجاهات، مشددًا على ضرورة استغلال الفرص لبناء مؤسسات الدولة والنهوض بالواقع المعيشي لشعبنا في الجنوب.

وبات الزُبيدي واحدًا من أعضاء المجلس الرئاسي اليمني، الذي يترأسه الدكتور رشاد العليمي، وعضوية كل من: سلطان العرادة، طارق صالح، عثمان مجلي، عبدالرحمن أبو درعة المحرمي، فرج البَحسني، عبدالله العليمي، وعيدروس الزبيدي.

Share on facebook
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on linkedin
مقالات مشابهة