fbpx

“المشتركة”: الحوثيون يواصلون خرق الهدنة

Share on facebook
Share on whatsapp
Share on telegram
Share on twitter
Share on linkedin
"استمرار الخروقات".. صورة أرشيفية لعناصر حوثيين

الحديدة – فيروز عبدالفتاح

شهد اليوم العاشر للهدنة خروقات من قبل جماعة الحوثي في جبهات الساحل الغربي، تضمنت محاولات تسلل ميدانية واسعة وهجمات بالطيران المسير القتالي.

وقال المركز الإعلامي للقوات المشتركة إنها أحبطت الأعمال “العدائية”، حيث دفع الحوثيون بأربعة أنساق في قطاع حيس – الجراحي، ونسقين في محور البرح – مقبنة في محاولة لاستعادة مواقع استراتيجية خسروها قبل إعلان الهدنة.

وأكدت القوات المشتركة تعاملها من هجمات الحوثيين، وتمكنت من صد هجوم على محور أرض مقبنة، وأوقعت خسائر بشرية وصلت إلى 16 عنصرًا حوثيًا، حسب تأكيد وحدة الرصد.

كما ألحقت أضرار وصفتها بأنها “كبيرة” في المعدات القتالية الثقيلة والمتوسطة خلال الاشتباكات العنيفة في مسرح العمليات، وحققت إصابات مباشرة في 3 مرابط للمدافع التابعة للحوثيين باتجاه قطاع حيس.

إقرأ أيضاً  تحديد موعد صيانة طريق "تعز - التربة"

بالإضافة إلى تمكن وحدة الدفاع الجوي في محور البرح – مقبنة من إفشال هجوم جوي بطيران مسير وإسقاط ثلاث مسيرات.

وفي ذات السياق، تواصل جماعة الحوثي حشد قواتها بشكل مكثف باتجاه الجبهات الجنوبية من محافظة مأرب.

وقالت مصادر عسكرية في الجيش اليمني، إن الحوثيين استغلوا توقف الضربات الجوية من التحالف العربي، في حشد مقاتليها ومعداتها العسكرية صوب مأرب.

وأكدت المصادر أن القوات الحكومية تصدت لهجمات متتالية شنها الحوثيون خلال اليومين الماضيين في جنوب مأرب، رغم العتاد الكبير وكثافة المقاتلين الذين دفعت بهم الجماعة.

ورغم سريان الهدنة الإنسانية التي أعلنها المبعوث الأممي لليمن بداية أبريل/نيسان الجاري بمناسبة شهر رمضان، إلا أن الخروقات ما زالت مستمرة.

Share on facebook
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on linkedin
مقالات مشابهة