fbpx

“رؤية حكومية” لفك “حصار تعز”

Share on facebook
Share on whatsapp
Share on telegram
Share on twitter
Share on linkedin
"معاناة لا تنتهي".. مواطنون يلجأون لطرقٍ وعرة بسبب حصار تعز - أرشيفية

تعز – سالم الصبري

أكدت اللجنة الحكومية، المعنية بالتفاوض مع جماعة الحوثي لفتح الطرقات والمعابر بتعز، استعدادها التام لفتح كافة الطرق الرئيسية والفرعية، في حال وافقت جماعة الحوثي.

وقال نائب رئيس اللجنة، اللواء محمد المحمودي، إن رؤية اللجنة والسلطة المحلية لفك حصار تعز تتضمن فتح كافة المعابر والطرق المغلقة في محافظة تعز، والتي كانت مفتوحة قبل عام 2015، وعودة الحالة إلى ماكانت عليه قبل “اجتياح” جماعة الحوثي، حد قوله.

وأضاف اللواء المحمودي في تصريح ل “المشاهد” أن هذه الرؤية تم ارسالها للمبعوث الاممي إلى اليمن هانس غروندببرغ والذي بدوره سيقوم بطرحها على جماعة الحوثي خلال زيارته الحالية إلى صنعاء، لافتًا إلى أن اللجنة والسلطة المحلية بتعز بانتظار رد المبعوث الأممي على هذا الموضوع خلال اليومين القادمين.

وتابع المحمودي: إن فك حصار تعز من قبل جماعة الحوثي يحظى باهتمام بالغ من قبل القيادة السياسية اليمنية بهذا الملف، والذي يعد محورًا أساسيًا في بنود الهدنة الإنسانية التي أعلنتها الأمم المتحدة ودخلت حيز التنفيذ في 1 ابريل/نيسان الجاري.

وأشار المحمودي إلى أن جماعة الحوثي لم تكن صادقة في التفاوض حول ملف فك حصار تعز خلال السنوات الماضية، لكنها استثمرت هذا الموضوع لخداع العالم بأنها ليست هي من تحاصر تعز.

إقرأ أيضاً  وفاة وإصابة 8 أشخاص بحادث مروري

وتضمن البند الرابع من بنود الهدنة الأممية فك حصار تعز، من خلال فتح الطرق المودية إلى تعز، غير أن جماعة الحوثي ما تزال تعرقل تنفيذ هذا البند، من خلال وضع عدد من الاشتراطات التي قد تعرقل فك الحصار، وأهمها مطالبة الحكومة بدفع رواتب الموظفيين الحكوميين في مناطق سيطرة الجماعة.

وفي وقت سابق من هذا الشهر، رحبت السلطة المحلية بمحافظة بالجهود الرامية إلى فك حصار تعز.

وأكد محافظ تعز نبيل شمسان في تغريدة على “تويتر” أن السلطة المحلية بتعز ستعمل بكل جهدها لترجمة أي تفاهمات حول تعز لواقع ملموس، وبشكل عاجل وغير مؤجل يلبي الآمال والتطلعات، حد تعبيره.

ومنذ 7 سنوات تعيش مدينة تعز حالة حصار تسبب في معاناة كبيرة لأكثر من 3 ملايين نسمة؛ جراء صعوبة التنقل وإجبار السكان على المرور من طرق وعرة وبعيدة لمدة ساعات طويلة، كما ساهم الحصار بارتفاع أسعار المواد الغذائية وغيرها من المواد التي تدخل إلى محافظة تعز من المناطق الواقعة تحت سيطرة جماعة الحوثي.

Share on facebook
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on linkedin
مقالات مشابهة