fbpx

537 خرقًا حوثيًا للهدنة بالساحل الغربي

Share on facebook
Share on whatsapp
Share on telegram
Share on twitter
Share on linkedin

الحديدة – فيروز عبدالفتاح

تواصل جماعة الحوثي خروقاتها للهدنة الأممية، في يومها الحادي عشر، في المديريات الجنوبية لمحافظة الحديدة، وغرب محافظة تعز، بحسب إعلام القوات المشتركة في الساحل الغربي.

وكشف الناطق باسم القوات المشتركة في الساحل الغربي، وضاح الدبيش، عن إحصائية تفصيلية بالأرقام وأنواع الخروقات في جبهة الساحل الغربي، قطاعي حيس – الجراحي، والبرح – مقبنة.

وبلغت إجمالي الخروقات اليومية، منذ بداية سريان الهدنة في الثاني من أبريل/نيسان الجاري، وحتى اليوم الجمعة، 537 خرقًا مباشرًا وغير مباشر.

وتنوعت الخروقات لتشمل الطيران المسيّر الاستطلاعي من قبل الحوثيين، وشن مقاتلي الجماعة هجمات بالطيران القتالي، استهدفت مواقع للقوات المشتركة وأماكن مدنية، بحسب ناطق “المشتركة”.

كما تضمنت الخروقات استهداف مباشر من عيارات رشاشة ثقيلة ومتوسطة، ورصد تسلل لمجاميع مسلحة، بالإضافة إلى استهداف تجمعات سكانية مباشرة مدنيين، واستحداث تحصينات وخنادق، ورصد استقدام تعزيزات عسكرية وبشرية، وشن هجمات برية مباشرة.

إقرأ أيضاً  الأرصاد يحذر من أجواء "مغبّرة"

ناطق القوات المشتركة أشار إلى أن أنواع تلك الخروقات التي تقوم بها جماعة الحوثي تكررت منذ اليوم الأول للهدنة، وحتى اليوم الجمعة، وخلال أسبوعين متواصلين بدون توقف.

وكانت الهدنة التي أعلنها المبعوث الأممي، قد دخلت حيز التتفيذ في أول أيام شهر رمضان الفضيل، وتحديدًا في الثاني من أبريل/نيسان الجاري.

ولم تقتصر الخروقات على جبهات الساحل الغربي، بل شملت أيضًا جبهات جنوب محافظة مأرب، حيث عاود الحوثيون حشد قواتهم هناك وشن هجمات على مواقع القوات الحكومية، مستغلين توقف غارات طيران التحالف العربي.

Share on facebook
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on linkedin
مقالات مشابهة