fbpx

مواطنو تعز: انخفض الريال ولم تتحسن الأسعار

Share on facebook
Share on whatsapp
Share on telegram
Share on twitter
Share on linkedin
الأسعار تُثقل كاهل المواطنين رغم تحسن الريال اليمني - أرشيفية

تعز – شهاب العفيف

اشتكى مواطنون في مدينة تعز (جنوبي غرب اليمن)، من استمرار ارتفاع أسعار المواد الغذائية بالمدينة، رغم التحسن اللافت الذي شهده الريال اليمني خلال الأيام الماضية.

وقال المواطنين في أحاديث لـ”المشاهد” إنهم يواجهون ما وصفوه بالغلاء الـ”جنوني” في أسعار السلع الغذائية والاستهلاكية من قبل تجار مدينة تعز، إذ يستمرون في بيع السلع بأسعار قيمة صرف 400 ريال مقابل الريال السعودي الواحد.

وندد المواطنين باستمرار تجاهل السلطة المحلية ومكتب الصناعة والتجارة من القيام بواجبهم في ضبط الأسعار، التي باتت تزيد من معاناتهم.

وبلغ سعر قيمة الدقيق السنابل عبوة (50كجم) نحو 37 ألف ريال يمني، فيما سعره الرسمي بالريال السعودي 110، أي ما يقارب 25 ألف يمني، أما سعر القمح “البُر” عبوة (50كجم) بلغ سعره 32 ألف ريال.

كما بلغ سعر زيت الطعام عبوة 8 لتر 20 ألف ريال، والأرز التايلاندي عبوة (40كجم) بلغ سعره 31 ألف ريال.

إقرأ أيضاً  تنديد حوثي بتعثر تشغيل مطار صنعاء

المواطن يوسف العصواني، تساءل عبر منشور له بالفيسبوك، رصده “المشاهد”، عن أسباب غياب دور مكتب الصناعة والتجارة بتعز من ضبط أسعار المواد.

وقال العصواني إن “سعر الواحد الزبادي ب 400 ريال وسعر الصرف 230 في هذا اليوم، بينما كان سعر الواحد الزبادي ب 100ريال، والصرف 220 العام الماضي”.

وأشار إلى أن كل الأسعار لازالت من حساب سعر صرف 400 مع أن سعر الصرف ثابت وكل يوم في نزول مستمر، وهنالك دعم حقيقي للبنك ومع ذلك لم نرَ أي نزول حقيقي لأسعار المواد الغذائية والاستهلاكية.

ويشهد الريال اليمني تحسنًا ملحوظًا أمام عملات الدولار والسعودي بشكل مستمر خلال تعاملات الأيام الأخيرة، في مناطق سيطرة الحكومة، حيث تراجع سعر صرف الدولار الأمريكي ليصل إلى 870 ريالًا يمنيًا للبيع، و 885 ريالًا للشراء، والسعودي 230 ريالًا يمنيًا للبيع، و 237 ريالًا للشراء.

Share on facebook
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on linkedin
مقالات مشابهة