fbpx

مايو القادم.. مؤتمر مانحين “لإنقاذ صافر”

Share on facebook
Share on whatsapp
Share on telegram
Share on twitter
Share on linkedin

تعز – منال شرف

اختتم المبعوث الأمريكي الخاص إلى اليمن، الجمعة، مهمة حشد التمويل لخطة إنقاذ خزان صافر النفطي، المهدد بالتسريب قبالة ميناء رئيس عيسى بالحديدة على البحر الأحمر.

وزارة الخارجية الأمريكية قالت، في تغريدة على “تويتر”، إن المبعوث الأمريكي الخاص إلى اليمن، تيم ليندركينج، اختتم المهمة المنسقة مع الأمم المتحدة، والتي شملت عددًا من دول مجلس التعاون الخليجي.

وقال ليندركينج، في كلمة مسجلة نشرتها الوزارة، إن المهمة التي قام بها هدفت لرفع مستوى الوعي بالتهديدات الإقليمية لناقلة النفط صافر، وجمع المنح في مؤتمر للمانحين تقيمه الأمم المتحدة في 11 مايو/آيار القادم، لتمويل خطة الإنقاذ التي تقودها الأمم المتحدة لنقل النفط من الخزات العائم.

وأكد المبعوث الأمريكي، في كلمته، أن حدوث تسرب أو انفجار على متن ناقلة صافر سيكون بمثابة كارثة بيئية واقتصادية، من شأنها التأثير على المنطقة بأكملها، بما في ذلك الدول الأفريقية، وليس اليمن فقط.

إقرأ أيضاً  التحالف يعتزم إطلاق سراح 163 أسيرًا حوثيًا

وشدد ليندركينج على ضرورة الاستفادة من توقيع منسق الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية، ديفيد غريسلي، وممثل الحوثيين على مذكرة تفاهم الشهر الماضي، بالموافقة على التعاون لتفريغ النفط إلى ناقلة أخرى أكثر استقرارًا.

ودعا ليندركينغ الحوثيين إلى الالتزام بالاتفاق، والتعاون مع الجهود الدولية لمواجهة التهديدات التي تلوح في الأفق.

وأعلنت الأمم المتحدة، في وقت سابق، عن حاجتها لجمع 80 مليون دولار خلال مؤتمر للمانحين في مايو/آيار المقبل، لتمويل خطة إنقاذ الخزان النفطي التي تشمل استئجار سفينة كبيرة لنقل مخزون الناقلة، والذي يزيد عن مليون برميل من النفط الخام، إضافة إلى تكاليف أعمال الصيانة التي ستستمر لمدة 18 شهرًا.

Share on facebook
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on linkedin
مقالات مشابهة