fbpx

مطالبات بالإفراج عن صحفية يمنية مختطفة

Share on facebook
Share on whatsapp
Share on telegram
Share on twitter
Share on linkedin

صنعاء- محمد شرف :

طالبت منظمة إعلامية جماعة الحوثي بالإفراج عن الصحفية نادية مقبل، المحتجزة في سجون الحوثيين، في العاصمة اليمنية صنعاء، منذ ثلاثة أسابيع.

وقالت المنظمة الوطنية للإعلاميين اليمنيين “صدى”، في بيان صادر عنها، أنها حصلت على معلومات تفيد بأن الصحفية نادية مقبل اختفت وانقطع الاتصال بها في 28 مارس، بعد قيامها بعمل تقرير عن اشتعال أسعار السلع الغذائیة قبل رمضان، لصالح شبكة الملصي الإخبارية.

وبحسب البيان فإن أهالي الصحفية عثروا عليها في وقت لاحق في قسم حزيز، التابع لسلطات الحوثيين، والذي أوضح بالتحفظ عليها حتى اكتمال التحقيقات، إلا أنه لم يتم الإفراج عنها، بالرغم من المناشدات التي وجهتها أسرتها لقيادات الجماعة بصنعاء للإفراج عنها.

ودانت المنظمة استمرار جماعة الحوثي في احتجاز الصحفية نادية مقبل، وحملتهم المسؤولية الكاملة عن سلامتها، داعية الجماعة للإفراج الفوري عنها بدون قيد أو شرط.

إقرأ أيضاً  الإفراج عن الصحفي «القادري» في إب

وطالب البيان جماعة الحوثي بالتوقف عن مضايقة الصحفيين واحترام حرية الرأي والتعبير في مناطق سيطرتها، والإفراج عن الصحفيين المختطفين منذ سنوات.

وكانت أسرة الصحفية نادية مقبل المحتجزة لدى الأجهزة الأمنية بصنعاء قد ناشدت قيادات حوثية منهم عبدالكريم الحوثي، بتوجيه الجهات الأمنية التابعة لهم، عدم تعريضها للتعذيب أو الإهانة، والسماح بزيارتها للاطمئنان عليها، وتبديد المخاوف من تعرضها للتعذيب في مكان احتجازها، بحسب البيان.

وتحتجز جماعة الحوثي 10 صحفيين في سجونها منذ سنوات، بينم أربعة حكمت عليهم سلطاتها القضائية بالإعدام وترفض الإفراج عنهم رغم المناشدات المحلية والدولية.

ورصدت نقابة الصحفيين 22 انتهاكًا ضد الصحفيين في اليمن، خلال الربع الأول من العام الحالي، فيما تقبع اليمن في المرتبة 169 على جدول التصنيف العالمي لحرية الصحافة وفقًا لمنظمة مراسلون بلا حدود العالمية.

Share on facebook
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on linkedin
مقالات مشابهة