fbpx

“رسالة إلى أبي”.. تقرير يكشف معاناة ذوي المعتقلين

Share on facebook
Share on whatsapp
Share on telegram
Share on twitter
Share on linkedin

تعز – شهاب العفيف

طالبت منظمة حقوقية، أطراف الصراع في اليمن بالإيفاء بوعودهم بإطلاق المعتقلين وعودتهم إلى أسرهم.

وقالت منظمة سام للحقوق والحرية (منظمة غير حكومية) في تقرير صدر الثلاثاء، وصل “المشاهد“، إن إطلاق سراح المعتقلين يجب أن يتم، وذلك لينتهي فصل من فصول المعاناة الممتدة لأكثر من ست سنوات لدى أسر المعتقلين والمختطفين في اليمن.

تقرير سام المعنون بـ”رسالة إلى أبي المعتقل” رسائل من أبناء المعتقلين وزوجاتهم بمناسبة شهر رمضان، كشف حجم المعاناة النفسية والألم المتزايد الذي يعيشه الأطفال والأسر، خاصة في ظل المناسبات كشهر رمضان؛ بسبب جريمة الاعتقال التعسفي والإخفاء القسري.

وأشارت المنظمة في تقديمها للتقرير إلى أنه عبارة عن “مجموعة أشواق في رسائل بعث بها أسر المعتقلين تُنشر في هذا التقرير، نداءات خُطّت بالوجع وتقشعر لها الأبدان وتُذرف لها الدموع، وذكريات كانت يومًا مهرجانًا من الأنس والبهجة تلاشت من يوم اعتقال الكثير وغُيّبوا عن أولادهم وأزواجهم”.

إقرأ أيضاً  توقعات بهطول أمطار في عدد من المحافظات

وفي مطلع أبريل/نيسان الجاري أصدر مركز التحالف اليمني لرصد الانتهاكات الإنسانية في اليمن تقريرًا حقوقيًا حول أوضاع المختطفين وجميع الأسرى في سجون جماعة الحوثي.

ورصد التقرير الذي اطلع عليه “المشاهد“، 1635 حالة انتهاك للمختطفين، الذين تعرضوا للتعذيب في سجون الحوثي، خلال الـ6 سنوات الماضية.

وفي نهاية مارس/آذار المنصرم أعلنت جماعة الحوثي أنها توصلت إلى اتفاق برعاية الأمم المتحدة لتبادل صفقة جديدة من الأسرى عبر الأمم المتحدة تشمل: 1400 من أسراها مقابل الافراج عن 823 أسيرًا حكوميًا بينهم 16 أسيرًا سعوديًا، و3 سودانيين، بالإضافة إلى الإفراج عن ناصر منصور هادي ومحمود الصبيحي.

Share on facebook
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on linkedin
مقالات مشابهة