fbpx

شركة محمول جديدة تدخل السوق اليمنية

Share on facebook
Share on whatsapp
Share on telegram
Share on twitter
Share on linkedin

عدن – محمد الحريبي

كشفت وزارة الاتصالات اليمنية، اليوم، عن إطلاق شركة اتصالات محمول خلال الشهرين القادمين تعمل بتقنية الجيل الرابع ومن مقرها الرئيسي في عدن.

وقالت وزارة الاتصالات اليمنية إن تعقيب وزيرها الدكتور نجيب العوج على أسئلة مجلس النواب، كان يستهدف بدرجة رئيسية تحفيز الجميع على ضرورة دعم وتسهيل الاستثمارات وجذب رأس المال الوطني وتشجيع وإشراك القطاع الخاص لإنشاء بنية تحتية حديثة تتواكب مع التطور التكنولوجي.

وأوضح بيان صادر عن الوزارة، حصل “المشاهد” على نسخة منه، أن “نقل البنية التحتية من صنعاء إلى عدن يعد مستحيلًا لأسباب علمية، والأجدر هو أن يتم البناء المؤسسي”.

وحول رسالة معالي وزير الاتصالات حول استعادة صنعاء قالت الوزارة إنها تعتقد أن هذا مطلب شعبي سوف يسهل من تحكم الدولة بجميع القطاعات وتخفيض الكلفة والوقت بما يخفف من معاناة المواطنين في ربوع الوطن، مشيرة إلى أن قطاع الاتصالات وحجم الاستثمار العالي فيه يحتاج إلى أموال وبنية تحتية مهيئة فنيًا وبإمكانها استقطاب شركات الاتصالات الخاصة ورأس المال.

موضحة “أن هذا ما تعمل عليه الحكومة ممثلة بوزارة الاتصالات وتقنية المعلومات رغم الصعوبات والمعوقات الكبيرة التي تواجهها، دون دعم يذكر”.

وبحسب البيان، تمكنت الوزارة خلال العام الماضي من استعادة مقعدها في الاتحاد الدولي للاتصالات، ومقعد هيئة البريد في الاتحاد البريدي العالمي، “بعد أن فقد المقعدين لمدة سبع سنوات”.

ورصدت الوزارة إنجازاتها خلال عام واحد والتي تمثلت في إعادة نشاط وتحسين أداء البريد وتعيين إدارة للهيئة، وإعادة تأسيس إدارة المؤسسة العامة للاتصالات في عدن وتعيين مدير عام لها، والبدء بإعادة تأهيل معهد الاتصالات.

وأوضح البيان أن الوزارة انتهت من المرحلة الأولى لتوسعة خدمة عدن نت في عدن، وبدأت بالمرحلة الثانية الحالية لتشمل توسعة النطاق الجغرافي للخدمة في محافظات لحج وأبين ومدينتي المكلا وسيئون بمحافظة حضرموت ومدينة عتق بشبوة ومدينة المخا، على أن تشمل المرحلة القادمة وفق البرنامج المعد من الوزارة محافظات “المهرة – الضالع – مأرب – تعز” في القريب العاجل، بحسب البيان.

إقرأ أيضاً  اختطاف سيارة منظمة دولية غرب لحج

وأشارت الوزارة إلى أنها تمكنت من تشغيل بوابة عدن الدولية AIGW والتي تعتبر أحد أهم المشاريع الاستراتيجية التابعة لمشروع تطوير وتحسين الاتصالات في عدن ويتم من خلاله تمرير الحركة الهاتفية الدولية الصادرة والواردة من مستخدمي شبكات الهواتف النقالة بواسطة الربط عبر الشبكة الضوئية الوطنية لبوابة عدن الدولية، وإطلاق الصفر الدولي من عدن.

وأوضحت الوزارة أنها استكملت الربط البيني عبر كابلات “الوديعة – الشرورة” بين اليمن والمملكة العربية السعودية، ومنحت شركة سبأ فون ترخيص تشغيل منظومة اتصالاتها وإدارتها في عدن والمحافظات التي تسيطر عليها الحكومة المعترف بها.

وكشف البيان عن استكمال الوزارة إعادة تأهيل الشبكات الأرضية والسنترالات وفق خطة أعدتها مسبقًا، مؤكدة أنها أعدت عددًا من الخطط والبرامج التي تسهم في خلق شراكات قادمة مع دول الخليج العربي وجمهورية مصر العربية والأردن وذلك ضمن شراكات اقتصادية وخدمية سيكون مركزها عدن.

وقال البيان إن الوزارة تمكنت من إيصال كابلات الألياف الضوئية لجامعات عدن الحكومية والخاصة، وتوفير الإنترنت المجاني لمطار عدن الدولي عبر ربطه بكابل ألياف ضوئية، والبدء في إيصال الإنترنت عبر شبكة الألياف الضوئية للمدن السكنية في عدن، بعد أن تم ربطها للبنوك والمنظمات والمؤسسات المالية والتجارية وكذلك بعض المؤسسات الحكومية.

Share on facebook
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on linkedin
مقالات مشابهة