fbpx

المشاهد نت

دعوات دولية للأطراف اليمنية لتنفيذ التزامات الهدنة

تعبيرية

الرياض – منال شرف :

شدد سفراء دول أوروبية، اليوم، على ضرورة القيام بكل شيء للتخفيف من معاناة الشعب اليمني، سواءً في تعز، أو في أي مكان آخر من البلاد.

وأكدت السفارة الفرنسية في اليمن، عبر تغريدة لها على تويتر، دعم الحكومة الفرنسية الكامل للهدنة التي توسطت فيها الأمم المتحدة.

ودعت الحكومة الفرنسية الأطراف إلى تسهيل إعادة فتح مطار ‎صنعاء، معربة عن قلقها العميق إزاء حصار ‎تعز المستمر منذ عدة سنوات، والذي جعل العديد من سكانها يعانون من محنة إنسانية، مؤكدة أن تعز “تعتبر أولوية للمجتمع الدولي”.

وأشارت الحكومة الفرنسية إلى أن التخفيف من معاناة الشعب اليمني يتطلب احترام الهدنة، والحفاظ عليها من قبل جميع الأطراف، لافتة إلى أن الهدنة تمثل “خطوة مهمة لصالح ‎السلام”.

وشددت الحكومة الفرنسية على ضرورة أن تؤخذ جميع أشكال معاناة الشعب اليمني في كافة مناطق اليمن بعين الاعتبار وبنفس المقدار، وأضافت: “يجب أن تعلو مصلحة الشعب اليمني على كل المصالح الأخرى”.

إقرأ أيضاً  عروض عسكرية احتفالًا بذكرى ثورة 26 سبتمبر في مأرب

في السياق، جدد السفير البريطاني لدى اليمن، ريتشارد أوبنهايم، عبر حسابه بتويتر، ‏تأييد حكومته بقوة الهدنة التي تفاوضت بشأنها الأمم المتحدة في اليمن، مشيرًا إلى أنها “تعد فرصة لتخفيف المعاناة، وخطوة قيمة نحو السلام”.

وانضم أوبنهايم إلى الدعوات الدولية الموجهة لجميع الأطراف للوفاء بالتزاماتهم المتعلقة بالهدنة‏، بما في ذلك تخفيف سنوات من الظروف الشبيهة بالحصار التي خلقت كارثة إنسانية لمئات الآلاف من الأشخاص في تعز وحولها، وإعادة فتح مطار صنعاء.

وأشار أوبنهايم إلى ضرورة تحرك الأطراف بسرعة في تنفيذ التزاماتها بما يخدم مصالح الشعب اليمني.

وتاتي هذه الدعوات بالتزامن مع تعثر اتفاق الهدنة التي دخلت شهرها الثاني منذ أيام قليل.

مقالات مشابهة