fbpx

“المشتركة”: الحوثيون يرفضون فتح معبر “الحديدة – تعز”

Share on facebook
Share on whatsapp
Share on telegram
Share on twitter
Share on linkedin
الطريق الحيوي "الحديدة - تعز" ما زال مغلقًا برغم الهدنة الأممية

الحديدة – فيروز عبدالفتاح

قالت القوات المشتركة في الساحل الغربي، إن جماعة الحوثي تواصل رفضها فتح معبر الحديدة – تعز، وذلك بعد أكثر من أسبوعين على فتح القوات المشتركة من طرف واحد، تنفيذًا للهدنة الأممية.

وكانت القوات المشتركة قد فتحت طريق حيس ـ الجراحي الرابط بين محافظتي تعز والحديدة؛ لدواعٍ إنسانية، من طرف واحد، تنفيذًا للهدنة الأممية التي دخلت حيز التنفيذ مطلع أبريل/نيسان الماضي.

فيما تواصل جماعة الحوثي بإغلاق هذا المعبر الحيوي من جانبها، رغم أهميته في تنقل الأفراد والشاحنات التجارية.

وأكد عضو قيادة القوات المشتركة العميد صادق دويد، استمرار سريان فتح معبر الحديدة – تعز من قبل القوات المشتركة من جانب واحد، تنفيذًا لمبادئ الهدنة الإنسانية، في حين ترفض جماعة الحوثي فتح المعبر وتشدد الحصار على تعز.

وظهر العميد دويد، السبت، “في منفذ” حيس -الجراحي الرابط بين محافظتي تعز والحديدة، بعد افتتاحه من جانب القوات المشتركة.

إقرأ أيضاً  مطار صنعاء: استمرار رحلات "عمّان" وغموض حول "القاهرة"

وأشار في فيديو نشره على “تويتر”، ورصده “المشاهد” إلى “رفض الحوثيين اتخاذ خطوة مماثلة من جانبها، استمرارًا لحصارها على محافظة تعز وعدم تنفيذ أي من بنود الهدنة الأممية”.

وكانت منظمة ميون لحقوق الإنسان، دعت مكتب المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى اليمن للضغط على جماعة الحوثي لسرعة إعلان مبادرة مماثلة وفتح طريق الجراحي – حيس من مناطق سيطرتها.

ورحبت منظمة ميون بإعلان القوات المشتركة فتح خط حيس – الجراحي كإجراء من جانب واحد تنفيذًا للهدنة المعلنة من قبل الأمم المتحدة.

وقال بيان المنظمة المبادرة بالشجاعة، إن فتح هذا الخط الحيوي سينعكس إيجابًا على المدنيين وسلاسة عبور المساعدات الإنسانية والأغذية باختصار المسافات التي تقطع للتنقل بين محافظتي تعز والحديدة”.

Share on facebook
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on linkedin
مقالات مشابهة