fbpx

“الحصبة” تفتك بعدن.. وحملة تحصين مرتقبة

Share on facebook
Share on whatsapp
Share on telegram
Share on twitter
Share on linkedin
حملة وطنية مرتقبة للتحصين ضد الحصبة بعد انتشار المرض - أرشيفية

عدن – فيروز عبدالفتاح

انتشر خلال الآونة الأخيرة مرض “الحصبة” في مدينة عدن (جنوب اليمن) بشكل لافت؛ مما أثار مخاوف المواطنين.

وسجلت المجمعات الصحية والمراكز الطبية في مدنية عدن، خلال الأسابيع الماضية مئات الحالات من الأطفال المصابين بمرض “الحصبة” في مختلف مديريات المحافظة، توفيّ عدد منهم.

مصدر طبي في وزارة الصحة اليمنية أشار لـ”المشاهد” إلى أن أعداد المصابين “غير طبيعية”، الأمر الذي يستوجب تحركًا من السلطات الصحية، منعًا لانتشار المرض.

من جانبها، أعلنت وزارة الصحة العامة والسكان اليمنية، قبل أيام، أنها رصدت حالات إصابة بمرض الحصبة وأنها بصدد تنفيذ حملة وطنية طارئة لمكافحة هذا المرض.

وفي تصريح صحفي لوسائل الإعلام، الاربعاء الماضي، أكد وزير الصحة العامة والسكان، الدكتور قاسم محمد بحيبح؛ أن فريق الترصد الوبائي التابع لوزارة الصحة رصد حالات إصابة بمرض الحصبة في أوساط الأطفال في مناطق عدة وفي عدد من المحافظات، وليس فقط في عدن.

إقرأ أيضاً  مسلحون حوثيون يعتدون بالضرب على فنان في حجة

وأكد بحيبح أن الوزارة بصدد تنفيذ حملة وطنية طارئة للتحصين ضد هذا المرض المعدي خلال شهر مايو/آيار الجاري، وذلك حال وصول اللقاحات الخاصة بالحملة والتي ستنفذ بهدف الحد من انتشاره.

وتستهدف الحملة الأطفال من سن 6 أشهر إلى سن العاشرة من العمر في 74 مديرية من اجمالي (10) محافظات يمنية.

ويبلغ عدد الأطفال المستهدفين في الحملة، مليونًا، و355 ألفًا، و142 طفلًا طفلة، كما يبلغ عدد الفرق العاملة 2623 فريقًا، منها 1467 متحركًا، و 1156 ثابتًا بإجمالي عدد العمال الصحيين 5246 عاملًا وعاملة صحية.

Share on facebook
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on linkedin
مقالات مشابهة