fbpx

“أصداء إيجابية”.. عقب استئناف تشغيل مطار صنعاء

Share on facebook
Share on whatsapp
Share on telegram
Share on twitter
Share on linkedin

عدن – منال شرف

عبر رئيس مجلس القيادة الرئاسي اليمني، عن أمله بدفع جماعة الحوثي نحو تنفيذ التزاماتها بموجب الهدنة الوطنية، وخصوصًا فتح معابر تعز والمدن الأخرى، وتسليم المرتبات من عائدات السفن النفطية.

ورحب رئيس مجلس القيادة الرئاسي، رشاد العليمي، عبر “تويتر”، الاثنين، بإنطلاق أول رحلة تجارية عبر مطار صنعاء، وفقًا لاتفاق الهدنة، مؤكدًا أن هذه المبادرة من شأنها التخفيف من معاناة الشعب، بما فيهم المرضى.

‏وأثنى العليمي على جهود التحالف العربي، والتسهيلات المقدمة من المملكة الأردنية الهاشمية، والمساعي الحميدة التي بذلها المبعوثان الأممي والأمريكي لإنجاح هذه المبادرة، وإنهاء معاناة الشعب اليمني.

وفي السياق، ‏رحب الاتحاد الأوروبي، في تغريدة نشرها على “تويتر”، بتسيير الرحلات الجوية التجارية، مشيرًا إلى كونها خطوة مهمة لدعم الهدنة الوطنية المعلنة منذ مطلع أبريل/نيسان الماضي.

وشدد الاتحاد الأوروبي على ضرورة مواصلة الأطراف اليمنية المشاركة البناءة مع الأمم المتحدة، وبدء المفاوضات لإعادة فتح الطرق، لا سيما إلى تعز.

وقالت السفارة الأمريكية لدى اليمن، في تغريدة على “تويتر”، إنها تتطلع إلى تنفيذ باقي بنود الهدنة، بما في ذلك فتح الطرق المؤدية إلى تعز، داعية جميع الأطراف إلى العمل معًا من أجل تحقيق سلام دائم.

‏فيما أشادت السفارة الفرنسية لدى اليمن، عبر “تويتر”، بالدور الرئيسي الذي تقوم به الأمم المتحدة والأردن، وبجهود رئيس مجلس القيادة الرئاسي والحكومة اليمنية المبذولة لإزاحة جميع العقبات أمام هذا التطور الذي يصب في مصلحة الشعب اليمني، والتخفيف من معاناته.

وقالت: “حان الوقت لرؤية الحوثيين يقومون أخيرًا بخطوة أولى ملموسة لصالح السلام بإعادة فتح الطرق في ‎تعز، والذي أصبح أمرًا ضروريًا، ويجب أن يتم ذلك دون تأخير، خاصة بعد الخطوات المهمة المتمثلة بوصول شحنات النفط إلى ميناء ‎الحديدة، ووصول أول رحلة تجارية لمطار ‎صنعاء الدولي”.

إقرأ أيضاً  لحج ...توثيق الانتهاكات الإنسانية في مديرية القبيطة

وجددت السفارة الفرنسية التأكيد على دعمها الكامل للمبعوث الأممي إلى اليمن في جهوده المبذولة للحفاظ على الهدنة، واستئناف العملية السياسية.

المديرة القطرية للمجلس النرويجي للاجئين في اليمن، إيرين هاتشينسونإن، الاثنين، في بيان وصل “المشاهد“، أن إقلاع أول رحلة تجارية من مطار صنعاء، منذ ما يقرب من ست سنوات، هو نقطة انطلاق نحو سلام دائم في اليمن.

وأشار المجلس إلى أن هذه الخطوة ستمنح اليمنيين قدرًا أكبر من حرية الحركة، وستجعل إدخال البضائع والمساعدات إلى البلاد أسرع وأسهل وأرخص.

من جانبه، مدير منظمة أوكسفام في اليمن، فيران بويج، في بيان له، قال: “إن الرحلات الجوية المنتظمة ستساعد الأشخاص في الحصول على المساعدة الطبية التي يحتاجونها بشدة، وتمهيد الطريق لتمديد الهدنة الحالية إلى ما بعد الموعد النهائي في نهاية مايو/آيار الجاري.

وأضاف: “ينبغي اغتنام الفرصة لخلق عملية سلام شاملة لإحلال سلام دائم في اليمن، وإنهاء الأزمة الإنسانية”، منوهًا إلى أهمية بدء المفاوضات لإعادة فتح الطرق المؤدية إلى تعز..

يشار إلى أن مطار صنعاء الدولي شهد أمس الاثنين، أولى رحلات الطيران التجارية منذ عام 2015، واستقبل طائرة لشركة اليمنية قادمة من عدن، قبل أن تغادر إ إلى العاصمة الأردنية عمّان.

وكان على متن طائرة اليمنية نحو 130 مسافرًا معظمهم من المواطنين والمرضى.

يأتي ذلك وفق ترتيبات الهدنة الأممية التي أُعلن عنها مطلع أبريل/نيسان الماضي بين الأطراف المتصارعة.

Share on facebook
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on linkedin
مقالات مشابهة