fbpx

تحديد موعد انطلاق مشاورات “حصار تعز”

Share on facebook
Share on whatsapp
Share on telegram
Share on twitter
Share on linkedin

تعز – محمد عبدالله

كشف مسؤول حكومي، عن موعد انطلاق مشاورات بين الحكومة والحوثيين لفتح الطرق المغلقة في محافظة تعز (جنوب غرب اليمن).

وقال رئيس الفريق الحكومي في المشاورات عبد الكريم شرف شيبان، في تصريح نقلته وكالة أنباء (شينخوا) الصينية، إن الفريق تلقى دعوة من مكتب المبعوث الأممي إلى اليمن هانس غروندبرغ بشأن انعقاد جولة مشاورات مع الحوثيين لفك حصار الجماعة عن المدينة.

وأضاف شيبان، أن المشاورات ستنطلق منتصف الأسبوع الجاري في العاصمة الأردنية عمان، بعد أن سلم الحوثيون قائمة أسماء ممثليهم في المشاورات إلى الأمم المتحدة.

وأوضح أن “النقاشات ستركز على فتح الطرق المغلقة في محافظة تعز، ورفع المعاناة التي يكابدها السكان جراء الحصار الذي يفرضه الحوثيون على مدينة تعز”.

وفي الثاني من إبريل/نيسان الماضي؛ بدء سريان هدنة أممية لمدة شهرين، وتتضمن عدة بنود من بينها فتح الطرق المغلقة في تعز والمحافظات الأخرى.

وكان من المقرر أن يستضيف مكتب المبعوث الأممي في أبريل/نيسان الماضي اجتماعات بين ممثلين عن الحكومة والحوثيين لمناقشة فتح الطرقات المؤدية إلى تعز؛ لكنها لم تتم نظرًا لعدم تسمية الأخيرين فريقهم المشارك في المفاوضات.

وكانت الحكومة قد أعلنت في منتصف الشهر الماضي، تسليم أسماء فريقها المعني بطرق تعز لمكتب المبعوث الأممي وهم: “عبدالكريم شيبان (برلماني)، وعلي الأجعر والعقيد محمد عبدالله إبراهيم (مسؤول أمني) والعميد عبدالعزير المجيدي (أركان حرب محور تعز)”.

إقرأ أيضاً  إصابة مواطن برصاص قوات "الانتقالي"

وتنتهي الهدنة المعلنة بعد أقل من أسبوعين وسط مساعٍ مكثفة للمبعوث الأممي لتمديد الهدنة التي وافقت عليها أطراف الصراع للمرة الأولى منذ سبعة أعوام.

وكانت مصادر متطابقة أكدت يوم الجمعة عن تسمية جماعة الحوثي أسماء فريقها الخاص بالتفاوض بشأن فتح منافذ تعز وهم: (يحيى الرزامي) و (حسين الضيف) و(محمد محمد المحطوري) و(شكري مهيوب عبده نعمان).

وبالنظر إلى تشكيلة فريق الحوثيين نجد أنهم قادة عسكريين ومسؤولي استخبارات لدى الجماعة، إذ تشير المصادر إلى أن يحيى الرزرامي يحمل رتبة لواء، يتولى قيادة محور همدان بن زيد في محافظة صعدة، ويعد والده عبدالله عيضة أحد مؤسسي جماعة الحوثي.

أما محسن الضيف وشكري مهيوب فكلاهما مسؤولان في الاستخبارات التابعة للحوثيين؛ إذ يشغل الأول منصب نائب مدير الاستخبارات العسكرية العامة وأما الآخر فهو رئيس شعبة الاستخبارات العسكرية بمديريات تعز الخاضعة لسيطرة الجماعة.

وتتقاسم القوات الحكومية والحوثيين السيطرة على 23 مديرية تشكل محافظة تعز. إذ تسيطر قوات الحكومة على 12 مديرية، فيما يسيطر الحوثيون على خمس مديريات بالكامل، ويتقاسم الطرفان السيطرة على ست أخرى.

Share on facebook
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on linkedin
مقالات مشابهة