fbpx

الحكومة: الأمم المتحدة ترتكب أخطاءً بشأن النازحين

الهدنة لم تنجح بمنع استهداف النازحين غرب تعز - أرشيفية

عدن – صلاح بن غالب

قالت إدارة مخيمات النازحين التابعة لرئاسة الوزراء اليمنية إن مكتب الشؤون الإنسانية بالأمم المتحدة “ارتكب أخطاءً” في إسقاط أسماء المستفيدين من الإغاثة، ونقلها من مناطق سيطرة الحكومة إلى مناطق سيطرة الحوثيين.

وأوضح رئيس الوحدة التنفيذية لإدارة مخيمات النازحين برئاسة الوزراء نجيب السعدي لـ “المشاهد” أن مكتب الأمم المتحدة ” الأوتشا” أسقط نحو 2. 6 مليون اسمًا من قوائم المستفيدين في مناطق سيطرة الحكومة اليمنية، منهم 2.5 مليون نازح، وتم تحويلها إلى مناطق سيطرة الحوثي.

وأضاف أن إحصائيات ” الأوتشا” غير دقيقة وتفتقر للمنهجية وقائمة على تقديرات، والغريب بالأمر أن تتم موافقة وزارة التخطيط بالحكومة اليمنية على تلك الإحصائيات.

وأشار السعدي إلى أنه لدينا في إدارة مخيمات النازحين كل عمليات تتبع النزوح والمسوحات والإحصائيات الميدانية والتي ينبغي الرجوع إليها قبل اتخاذ أي إجراءات قد يتضرر منها المستفيدون من الإغاثة داخل نطاق مناطق الحكومة.

مؤكدًا أن إجراءً مثل هذا من قبل مكتب “الأوتشا” سيحرم قرابة 2.6 ملايين نازح، منهم 1.6 في محافظة مأرب.

إقرأ أيضاً  تفاصيل المواجهات العسكرية شمال تعز

وضرب السعدي أمثلة واقعية تدلل على المخالفات التي ارتكابها مكتب الشؤون الإنسانية باليمن منها على سبيل التمثيل وليس الحصر، في مديرية عبس بمحافظة حجة تم الرفع من قبل الحوثيون بكشوفات للعدد 11914نازح، وتم إعتماد 276391 من قبل ” الأوتشا، وكذا في مديرية قارة بمحافظة حجة رفع الحوثيون بـ 35 نازحًا فتمَّ اعتماد 11383 نازحًا، وبالمثل في مديرية الصفراء بمحافظة صعدة فالنازحون 42 نازحًا واعتماد 15142 نازحًا وفي مديرية شهارة بمحافظة عمران وغيرها.

ومؤكداً أن مكتب الشؤون الانسانية اعتمد 1458964 نازحًا في مناطق سيطرة الحوثي في حين رفع الحوثيون بإحصائية بلغت 261769 في 84 مديرية.

وطالب السعدي قيادة الدولة بالحكومة اليمنية إلزام مكتب الأمم المتحدة والمنظمات بتصحيح الاختلالات والمخالفات التي حدثت من قبلهم.

لافتًا أن الوحدة التنفيذية لإدارة مخيمات النازحين برئاسة الوزراء قد أصدرت تقديرًا عن حركة تتبع النزوح خلال الأشهر الـ3 من مطلع العام الجاري ذكرت فيه أن 22.937 شخص نزحوا من 161مديرية من 20محافظة موزعين في 11 محافظة.

مقالات مشابهة