fbpx

إعلاميون يتعرضون للطرد من إذاعة الجوف

مأرب – وداد ناصر

تعرض موظفون في إذاعة الجوف المحلية الرسمية للاعتداء والطرد إثر مطالبتهم بتطبيق اللوائح الرسمية في الإذاعة التي تبث من محافظة مأرب، ومقرها في حي الشركة.

وفي بيان نشره نقيب الصحفيين ومسؤول الحريات في نقابة الصحفيين اليمنيين، نبيل الأسيدي، عبر صفحته في الفيسبوك رصده “المشاهد” أشار إلى أن مخرجي ومهندسي الصوت في إذاعة الجوف فؤاد المجيدي وعبد العالم دحلان تعرضا للطرد من أعمالهم من قبل مدير الإذاعة محمد الأشول.

وشكا المجيدي ودحلان في البيان تعرضهما طوال سنوات عملهما تحت إدارة الأشول في إذاعة الجوف للاستقطاع من رواتبهم وإجبارهم على التوقيع في كشوفات الرواتب على راتب كامل رغم الاستقطاع منه بغير حق.

وأفاد البيان أن مدير الإذاعة قد سبق بطرد اثنين من موظفي الإذاعة وهو الزميل/ محمد مسعد الأسد مسؤول المكتبات، والزميل عبد العزيز العرشاني معد ومقدم برامج إذاعية.

وأكد الصحفيان على تقديم عدد من الشكاوى إلى السلطة المحلية بمحافظة الجوف، وإلى الشؤون القانونية بالمحافظة لكن لم يتلقوا أي حل من قبل السلطة المحلية في المحافظة.

إقرأ أيضاً  العفو الدولية تطالب بالإفراج عن الصحفي يونس عبدالسلام

وأضاف البيان أن الصحفيان المجيدي ودحلان فوجئا بقيام مدير عام الإذاعة بالتهجم ومحاولة الاعتداء عليهما في مكتب الإذاعة أمام كافة موظفي الإذاعة.

وأفاد البيان أن المجيدي ودحلان يتعرضان لتهديدات متكررة عبر رسائل تطبيق المحادثات “الواتس آب” من مدير الإذاعة المعين من قبل السلطة المحلية بالمحافظة.

وطالب المجيدي ودحلان كلا من وزير الإعلام معمر الإرياني، ومحافظ محافظة الجوف اللواء أمين العكيمي
بإتخاذ الإجراءات القانونية إزاء ما تعرضا له من قبل مدير الإذاعة.

مؤكدين على مطالبهم القانونية التي تم رفعها للمختصين بطرق رسمية، جراء تعرضهم للإعتداء بطرق غير قانونية.

وسجل مرصد حقوقي في تقريره حول الانتهاكات الإعلامية حتى 2021، 6 حالات إصابة و 18 حالة اعتقال و 9 حالات اعتداء و 13 حالة تهديد و15 حالة محاكمة واستجواب من قبل نيابات وأقسام شرطة و 12 حالة نزوح و 5 حالات اقتحام ونهب وايقاف مؤسسات اعلامية و 4 حالات انتهاك توزعت بين اقتحام منازل ونهب وتحريض وفصل تعسفي.

ورصد التقرير حينها 20 حالة انتهاك في محافظة مأرب.

مقالات مشابهة