fbpx

2900 حالة إصابة بـ”الحصبة” في اليمن

بعد حصد آلاف الوفيات.. تدشين حملة طارئة ضد الحصبة - متداولة

عدن – صلاح بن غالب

بدأت السلطات الصحية في الحكومة اليمنية، الثلاثاء، تنفيذ حملة التحصين للأطفال ضد مرضي الحصبة الحصبة الألمانية في عشر محافظات يمنية، ليست من بينها المحافظات الخاضعة لسيطرة الحوثيين.

وأوضح مدير عام المركز الوطني للتثقيف الصحي والإعلام السكاني في وزارة الصحة العامة والسكان بالحكومة اليمنية، الدكتور عارف محمد الحوشبي، لـ “المشاهد” أن وزارة الصحة العامة والسكان دشنت، اليوم الثلاثاء، الحملة الوطنية للتطعيم ضد مرض الحصبة للأطفال، بدعم من منظمة اليونسيف، في مديريات محافظتي عدن ولحج.

وأضاف أن الحملة ستنطلق في بقية المحافظات الـ 8 الأخرى يوم السبت القادم.

وأشار الحوشبي إلى أن عدد المديريات المستهدفة بلغ 74 مديرية، في 10 محافظات هي: (عدن، تعز، أبين، الضالع، شبوة، مأرب، المهرة، البيضاء، سقطرى، حضرموت المكلا، وحضرموت سيئون).

ولفت الحوشبي أن الحملة تستهدف مليونًا و355 ألفًا و142 طفلًا، ويشارك في تنفيذها 5246 عاملًا وعاملة موزعين على أماكن ثابتة ومتحركة خلال 6 أيام فقط.

كاشفًا عن عدد الإصابات بالمرض بين الأطفال والتي تزايدت خلال الأشهر الـ 5 الماضية من العام الجاري، وبلغ عدد المصابين في مناطق سيطرة الحكومة اليمنية إلى 2924 حالة، توفت منها 34 حالة.

إقرأ أيضاً  سيول الأمطار تجرف مساحات زراعية في الجوف

وتوزعت الوفيات على المحافظات بواقع: 11 في محافظة عدن، و10 وفيات في لحج، و5 وفيات بالضالع، وفي أبين 3 وفيات، بينما في تعز سجلت حالتي وفاة، أما في محافظات (شبوة، البيضاء، مأرب) فرُصِدَت حالة وفاة واحدة في كلٍ منها.

وتابع: إن التطعيم سيشمل الأطفال من سن 6 أشهر حتى 10 سنوات حتى لمن تم تطعيمهم واستكملوا جرعات التحصين الروتيني.

مؤكدًا أن اللقاح أمن وفعّال وكل اللقاحات لتحصين الأطفال يتم صرفها مجانًا في كل الحملات والمرافق الصحية بشكل عام.

ووجَّه الحوشبي دعوة عبر “المشاهد” لكل فئات المجتمع والمثقفين والنشطاء الإعلاميين والوعاظ من رجال الدين للتفاعل الإيجابي، وحث أولياء الامور للدفع بأطفالهم إلى التحصين ضد الوباء وقايةً لهم من الأمراض الفتاكة والقاتلة.

يشار إلى أن جماعة الحوثي لا تزال تمنع حملات التحصين للأطفال في مناطق سيطرتها، الأمر الذي يتخوف منه الكثير من الآباء والأمهات في تفشي الأوبئة بين أطفالهم، ويؤدي بالغالب للوفاة أو الإعاقات المستدامة بين الأطفال، بحسب آراء الاطباء المختصون في أمراض الطفولة.

مقالات مشابهة