fbpx

الوفد الحكومي المفاوض : إعلان الحوثيين فتح طريق ألاعيب مفضوحة

منذ 7 سنوات وتعز تحت الحصار - أرشيفية

تعز – محمد عبدالله

اعتبرت الحكومة اليمنية، اليوم الأحد، إعلان الحوثيين فتح طريق أحادي في محافظة تعز (جنوب غرب) بأنها “ألاعيب مفضوحة”.

وقال رئيس الفريق الحكومي المفاوض عبدالكريم شيبان في بيان صحفي، وصل “المشاهد” نسخة منه، إنه “تفاجأ بحديث وسائل إعلام تابعة لجماعة الحوثي حول الذهاب في إجراء أحادي لفتح طريق ترابي مجهول، في محاولة مكشوفة لإحباط جهود الأمم المتحدة والالتفاف على المشاورات الجارية”.

وأضاف أن مثل هذه الأساليب “تُخلُّ تمامًا بجوهر عملية النقاش الجارية، وتنسف الجهود الأممية في حلحلة هذا الملف الإنساني، وتكشف بجلاء عن نوايا مسبقة للتهرب من الالتزامات التي تنص عليها الهدنة”، حد تعبيره.

ودعا المبعوث الأممي هانس غروندبرغ، إلى الضغط على الحوثيين لوقف ما أسماها بـ “المهازل واحترام النقاشات الجارية تحت رعاية الأمم المتحدة”.

إقرأ أيضاً  ضحايا الألغام خلال الهدنة

وطالب المجتمع الدولي إلى إدانة الحصار الذي يفرضه الحوثيون على محافظة تعز منذ سبع سنوات، وممارسة ضغوط جادة لاحترام الاتفاقات والتفاهمات.

ومن المقرر أن تنطلق اليوم الأحد الجولة الثانية من المفاوضات بين الحكومة والحوثيين حول فتح طرق في تعز ومحافظات أخرى.

وكانت جماعة الحوثي أعلنت أمس السبت، بدء رفع الحواجز التربية تمهيدًا لفتح طريق من وسط شارع الستين مروراً عبر شارع الخمسين ومن ثم الأربعين وصولاً إلى مدينة النور وبير باشا داخل مدينة تعز.

وفي 25 مايو/أيار الماضي، انطلقت جولة أولى من المفاوضات بين الحكومة والحوثيين لمناقشة فتح طرق في تعز ومحافظات أخرى، واستمرت لمدة ثلاثة أيام؛ وانتهت دون التوصل إلى نتائج معلنة.

والخميس الماضي، أعلن المبعوث الأممي تجديد الهدنة شهرين إضافيين.

مقالات مشابهة