fbpx

خلال 7 شهور.. نزوح 6 آلاف أسرة

المتضررون من الحرب في اليمن يتزايدون - أرشيفية

تعز – مجاهد حمود

قالت منظمة الهجرة الدولية في اليمن إن مصفوفة التتبع السريع للنزوح في اليمن رصدت نزوح 6،328 أسرة و 73,328 فرداً منذ 1 يناير إلى 4 يونيو/2022.

وأوضحت المنظمة في تقرير صادر لها اطلع عليه “المشاهد” أن 6،328 أسرة و37،968 فردًا تعرضوا للنزوح مرة واحدة على الأقل من 1 يناير/كانون ثاني، إلى 4 يونيو/حزيران 2022.

وأكدت أنه بين 29 مايو/آيار و 4 يونيو/حزيران 2022، رصدت مصفوفة تتبع النزوح التابعة للمنظمة الدولية للهجرة في اليمن نزوح 113 أسرة 678 فردًا نزحوا مرة واحدة على الأقل، حيث انتقل غالبية السكان إلى داخل محافظة الضالع بنسبة 36 أسرة، منها 28 اسرة في قعطبة، و 3 أسر في الحشأ.

وأضافت أن محافظة الحديدة نزحت منها 22 أسرة منها 15 أسرة في الخوخة و 7 أسر في مديرية حيس.

وبيّن الرصد لمصفوفة تتبع النزوح التابع للمنظمة حالات النزوح في المحافظة من تعز والحديدة و مأرب والتي تعد أكثرها، حيث تم نزوح 19 أسرة من محافظة مأرب منها 12 أسرة “مدينة مأرب” و7 أسر من بقية مديريات المحافظة.. مشيرًا إلى معظم حالات النزوح التي نشأت في المحافظة من مأرب وصنعاء.

إقرأ أيضاً  الإعلام الاقتصادي: استمرار الصراع في اليمن يقود إلى مجاعة محققة

وأكد التقرير انتقال غالبية السكان من محافظة تعز والحديدة وإب، حيث نزحت من محافظة تعز 26 أسرة منها 16 أسرة في مديرية مقبنة و 4 أسر في المخا، إضافة إلى 3 أسر مديرية الشمايتين.

بينما تم رصد نزوح 23 أسرة في محافظة الحديدة منها 5 أسر في مديرية حيس و 4 أسرة في الدريهمي و 3 أسر ببيت الفقيه، إضافة إلى نزوح 15 أسرة في محافظة إب منها 5 أسر في السده 5 أسر في بعدان، وأسرتين في القفر.

ونوهت المنظمة أن أداة تتبع النزوح السريع (RDT) التابعة للمنظمة الدولية للهجرة في اليمن تجمع بيانات عن الأعداد التقديرية للأسر التي أجبرت على الفرار يوميًا من مواقعها الأصلية أو النزوح، مما يسمح بالإبلاغ المنتظم عن عمليات النزوح الجديدة من حيث الأعداد التقديرية والجغرافيا والاحتياجات، كما أنه يتتبع العائدين الذين عادوا إلى مواقعهم الأصلية.

وتشهد اليمن حربًا في عامها الثامن بين الحوثيين والحكومة اليمنية تسببت بنزوح آلاف الأسر من مناطق الصراع والمواجهات بحثًا عن مكان آمن لإنقاذ أسرهم من الموت.

مقالات مشابهة