fbpx

مستجدات مفاوضات فتح الطرق

أهالي تعز يستخدمون طرقًا وعرة لمقاومة الحصار على مدينتهم - أرشيفية

تعز – محمد شرف

نفى مصدر مقرب من مفاوضات عمّان، اليوم، صحة الأنباء التي تداولتها وسائل إعلام، أمس الثلاثاء، عن التوصل لاتفاق لفتح طرق في تعز ومناطق أخرى.

المصدر قال إن لجنة التفاوض الحكومية وافقت على مقترح المبعوث الخاص لأمين عام الأمم المتحدة، فيما لم توافق عليه جماعة الحوثي، وما زال الوفد بانتظار ما سينتج عن تواصل ومشاورات المبعوث الأممي مع قيادات الجماعة في العاصمة صنعاء، اليوم أو غدًا.

وكانت وسائل إعلام تابعة لجماعة الحوثي تحدثت أمس، عن “لقاء مفصلي” سيعقده زعيم الجماعة عبدالملك الحوثي، اليوم الأربعاء، بقيادات من أبناء محافظة تعز.

وتوقع المصدر أن يعلن زعيم الجماعة عن موافقته على مقترح المبعوث الخاص لأمين عام الأمم المتحدة، أو مقترحًا جديدًا لفتح الطرق.

إقرأ أيضاً  مسلحون يقتحمون مبنى شركة النفط بوادي حضرموت

وأوضح مصدر في لجنة التفاوض الحكومية لـ”المشاهد” أن المقترح المُنقّح الذي قدمه المبعوث الأممي يشمل تزمين فتح 5 طرق على ثلاثة مراحل، على أن يجرى تزمين فتح باقي الطرق بعد استكمال تنفيذ المراحل الثلاثة.

وبحسب المصدر فإن المرحلة الأولى تشمل فتح ثلاثة طرق هي طريق “سوفتيل-الجهيم-الأربعين-عصيفرة”، وطريق “سوفتيل-الجهيم-الصفاء-الروضة”، وطريق “الشريجة-كرش-الراهدة”.

فيما تتضمن المرحلة الثانية فتح طريق “الزيلعي-الصرمين-أبعر-صالة”، وطريق “الستين-الأربعين-الخمسين- الدفاع الجوي”.

وتشمل المرحلة الثالثة والأخيرة في هذا الاتفاق، فتح طريق “دمت الضالع”، ليتلو ذلك عقد اجتماعات جديدة لتزمين فتح باقي الطرق.

وأكد المصدر أن هناك وثيقة ضمانات إضافية سيوقع عليها الطرفان، أبرز بنودها تشكيل لجان من الطرفين للرقابة على الاتفاق وتنفيذه، على أن تتضمن هذه اللجان ممثلين عن المجتمع المدني.

مقالات مشابهة