fbpx

المشاهد يختتم دورة لمراسليه في صحافة السلام

تعز – منال شرف :

اختتم موقع المشاهد نت، أمس الثلاثاء، الورشة التدريبية المتخصصة في صحافة السلام، لـ16 مراسلًا ومراسلة للموقع في 11 محافظة يمنية.

وتأتي الدورة التي أقيمت في محافظة تعز، ضمن خطة المشاهد لبناء قدرات فريق الموقع من مراسليه ومتعاونيه في مجال إنتاج مواد صحفية ملتزمة بمعايير صحافة السلام، بحسب رئيس التحرير، وهيب النصاري.

ويهدف المشاهد، بحسب النصاري، لتعزيز محتوى صحفي مكتوب ورقمي يعزز من صحافة السلام وحل النزاعات في اليمن.

وتلقى المشاركون في الدورة تدريبًا نوعيًا مع المدرب المتخصص، أصيل ساريه، شمل معايير صحافة السلام، ومفاهيمها، وأدوات تحليل النزاع، وكتابة التقارير والقصة الصحفية وفقًا لمعايير صحافة السلام.

وحصل المشاركون على تدريب إضافي في إنتاج المواد المرئية الملتزمة بمعايير صحافة السلام لموقع المشاهد، قدمه المدرب ومسؤول المواد المرئية في الموقع، مفيد الغيلاني.

وأكدت مراسلة الموقع، نجوى حسن، أن الدورة أضافت للمشاركين رصيدًا من المهارات والفنون الصحفية المساهمة في بناء السلام، وتدعيم الجهود المبذولة لأجله، والتركيز على العمق الإنساني، ونقل الأحداث كما هي دون التحيز لطرف من أطراف النزاع.

إقرأ أيضاً  ضحايا الألغام خلال الهدنة

وأضاف مراسل الموقع، محسن المرخي: “كانت دورة متميزة، تعرفنا من خلالها على الأسس والقواعد والأخلاقيات التي تعتمد عليها صحافة السلام، وشاركنا في تدريبات عن كتابة الخبر وإنتاج المواد المرئية”.

وقال وهيب النصاري رئيس التحرير إن المشاهد يعمل من خلال نافذة متخصصة في نشر كل ما يتعلق بجهود السلام في اليمن، وتوثيق كافة الاتفاقيات والمعاهدات لحل النزاعات على المستوى المحلي والوطني.

وعبر المشاركون عن سعادتهم بكمية المعارف التي تلقوها من خلال هذه الدورة التدريبية التي استمرت لأربعة أيام، بدعم من الصندوق الوطني للديمقراطي NED، ضمن مشروع “التغطية الإعلامية لجهود السلام في اليمن”.

ويعتبر المشاهد منصة يمنية تهتم بالقصة الخبرية بلغة سهلة ومهنية، وتحرص على تغطية دقيقة وموضوعية، وتراعي تعزيز ثقافة السلام والتعايش داخل المجتمع اليمني، من خلال نشر موضوعات في مختلف الفنون الصحفية التي تساهم في الحد من العنف، وفي مناصرة الأقليات وقضايا المرأة والأطفال، والحد من التمييز.

مقالات مشابهة