fbpx

الإعلام الإقتصادي يدرب 22 صحفياً حول السلامة المهنية والأمن الرقمي

تعز – مجاهد حمود

اختتم مركز الدراسات والإعلام الاقتصادي “SEMC” الثلاثاء البرنامج التدريبي ” بناء قدرات الصحفيين والصحفيات اليمنيين في مجال السلامة المهنية والأمن الرقمي “، الذي أقيم خلال الفترة 4 حتى 7 يونيو 2022م في مدينة تعز (جنوب غربي) اليمن.

وقالت منسقة المشروع في “SEMC” هيفاء العديني للمشاهد أن البرنامج ركز على تدريب 22 صحفيًا وصحفية على الأدوات اللازمة للمشاركين والمشاركات، مستفيدًا من العديد من النماذج الناجحة على الصعيدين المحلي والإقليمي في إيصالهم إلى مستويات هامة من الوعي العام لسلامتهم/ن المهنية، بعد أن خاضوا ثلاث ورش تدريبية مُركّزة، وهكذا ستتعزز قدراتهم في الحد من الانتهاكات التي يتعرضون لها وتمكينهم في الوسط الصحفي”.

وقال حافظ الهياجم أحد المتدربين من مدينة تعز من خلال ورشة العمل التي تتخصص في السلامة المهنية والأمن الرقمي حصلنا على استفادة عالية لمدة أربعة أيام، وشخصياً تعرفت على مخاطر التغطيات في مناطق النزاع وآلية تقييمها وتقدير الموقف وبناء الخطط التي تكفل لي تغطية آمنة ولا تعرض حياتي وأعضاء الفريق للخطر. بالإضافة إلى الأمن الرقمي الذي يجعلك كصحفي تتفادى أن تتعرض لمواقف لا تحسد عليها نتيجة تسرب ما تملكه من معلومات بسبب غفلتك عن الأمن الرقمي لحماية معلوماتك وبياناتك وحماية جميع من يعمل معك.

كما أضافت سماح عملاق إحدى المتدربات من محافظة إب: ” كانت دورة رائعة من حيث المادة التدريبية واختيار المدربين، المكان والزمان، ومعايير اختيار المتدربين كانت منصفة ومتوازنة. استفدنا كثيرًا منها لاسيما تأمين الحسابات الشخصية لنا، وحماية خصوصيتنا الإلكترونية من الاختراقات التي تحدث كل فترة وخاصة للصحفيات الأكثر عرضة لها، كذلك السلامة المهنية ومبادئها، وهذا ما يحتاج له معظم الصحفيين والصحفيات في بلادنا”.

إقرأ أيضاً  وفاة الصحفي العريقي في صنعاء

وشارك في البرنامج 22 صحفيًا وصحفية من محافظات تعز، الحديدة وإب، تلقّوا تدريبًا مكثّفًا لمدة 32 ساعةً، وتمحورت ورش البرنامج الثلاث حول السلامة المهنية، الأمن الرقمي والإسعافات الأولية.

كما يهدف إلى تمكين الصحفيين والصحفيات العاملات في المؤسسات الصحفية من امتلاك المفاتيح والمهارات التي تجعلهم/هن في حالة تقييم للمخاطر التي قد يواجهونها أثناء مزاولة العمل الصحفي. كما أنهم/ن تزودوا بأدوات ووسائل الحماية التي تحفظ أجهزتهم/ن الخاصة من أي اختراق أو ضياع لكل المعلومات الصحفية التي بحوزتهم/ن.

بالإضافة إلى المهارات الإسعافات الاولية التي تمكنهم/ن من مداركة أي موقف حرج قد يصيبهم/ن خلال ممارسة عملهم/ن الصحفي. ويُنفذ البرنامج تحت شعار ” من أجل صحافة قوية ” ضمن مشروع تعزيز الحريات الإعلامية في اليمن والذي يقوم على تعزيز القدرات الصحفية والحد من الانتهاكات التي يتعرض لها الصحفيين ومناصرة قضاياهم وتقديم الدعم القانوني والنفسي .

يذكر أن مركز الدراسات والإعلام الاقتصادي منظمة مجتمع مدني غير ربحية تعمل من أجل التأهيل والتوعية بالقضايا الاقتصادية وتعزيز الشفافية ومشاركة المواطنين في صنع القرار، والعمل على إيجاد إعلام مهني ومحترف وتمكين الشباب والنساء اقتصاديا وتعزيز دورهم في بناء السلام.

مقالات مشابهة