fbpx

لحج: رصد أوضاع النزلاء في السجون

لحج – سعيد نادر

عاينت اللجنة الوطنية للتحقيق في ادعاءات انتهاكات حقوق الإنسان في اليمن، الجمعة، مراكز الاحتجاز والسجون الرسمية في محافظة لحج (جنوب اليمن).

وخلال نزولات اللجنة استمعت لعدد من نزلاء تلك الأقسام والسجون الذين يزيد عددهم عن 300 محتجز وسجين وتوثيق مطالبهم.

وتركزت مطالب النزلاء على تحسين أوضاع بقائهم في العنابر، وسط ارتفاع درجة الحرارة والرطوبة في لحج، كما طالبوا بالبت في قضاياهم من قبل القضاء.

وشملت النزولات غرف أقسام “الرباط، صبر، الوهط، البحث الجنائي، وادارة أمن المحافظة (اللواء الخامس سابقًا)، إضافة للسجن المركزي بلحج، والإطلاع على مدى مناسبتها من حيث السعة والتهوية والإضاءة والنظافة وأعمال الصيانة، إضافة لتوفير الغذاء والدواء والماء وخدمة الكهرباء.

حيث قام أعضاء اللجنة بزيارة مراكز الاحتجاز في مديرية تبن والتأكد من ظروف الاحتجاز ومدى انطباقها مع معايير الانسانية، والعدد الفعلي بالمقارنة مع الطاقة الاستيعابية للعنابر.

وقالت اللجنة في بيانٍ، وصل “المشاهد“: إن معاينتها للسجون في لحج، يأتي في إطار زيارتها الميدانية لعدد من المحافظات والوقوف على أوضاع حقوق السجناء والمحتجزين، واللقاء بعدد من جهات انفاذ القانون بلحج.

إقرأ أيضاً  رغم الهدنة.. استهداف مواقع عسكرية بالضالع

وفي الزيارة التقت عضوات اللجنة: “صباح علواني، وإشراق المقطري، وجهاد عبدالرسول”، بنائب مدير أمن محافظة لحج العقيد علي عامر، ومدير أمن الرباط العقيد جلال محمد، ومدير أمن وهط حسان هيثم، ومدير السجن المركزي العقيد عبدالسلام الجنيدي.

واستمعت اللجنة إلى شكاوي تلك القيادات الأمنية المتعلقة باحتياجات المحتجزين والمنشآت التي أصبحت ضرورية؛ نظرًا لتهالك مبانيها وضيقها، وعدم ملاءمتها لكفالة تطبيق القانون والحفاظ على سلامة وكرامة السجناء والمحتجزين.

كما ناقشت اللجنة مع وكيل نيابة تبن القاضي حنش الداعري، تفاصيل الأوضاع القانونية للمحتجزبن وظروف احتجازهم، والاجراءات التي ستتبعها لغرض التنفيذ الفعال لمبادىء ونصوص حقوق السجناء والمحتجزين المنصوص عليها في التشريعات الوطنية والمواثيق الدولية المصادق عليها اليمن.

مقالات مشابهة