fbpx

تعرف على صاحب شائعة  تجنيس السعودية لمليوني يمني

تبين أن صاحب شائعة التجنيس تم القبض عليه وهو أيضا مقيم يمني في السعودية

عدن-محمد عبدالله

الادعاء

تداول مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي منشورات تدّعي أن المملكة العربية السعودية أصدرت “مرسوم ملكي” بتجنيس مليوني شخصا من محافظتي حضرموت والمهرة شرقي اليمن.

‏جاء في المنشورات المتداولة في الثامن من مايو   هذا العام، أن “السعودية عقدت لقاءات مع أفراد من قبائل شبوة وحضرموت والمهرة لمناقشة تجنيس أبناء تلك المحافظات”.

وتحدث ناشرو الادعاء عن بدء جمع كشوفات التجنيس والتسجيل عبر ما قالوا إنه “رابط مرتبط بالداخلية السعودية”.

وتضمنت المنشورات مقطع فيديو يَظهر فيه رجل يجلس في قاعة بحضور عشرات الأشخاص، ويتحدث عن حوزته لقرار ملكي ينصح على منح الجنسية السعودية وتسهيلات الإقامة لمليوني يمني.

الناشر

صالح منصر اليافعي

صدى المهرة

جمال بن

عامر بن الاكوع

الاتحاد برس

تحقق المشاهد

من خلال التحقق تبين للمشاهد أن المنشورات المتداولة غير صحيحة ولم يُصدر عن الحكومة السعودية أي مرسوم ملكي بتجنيس اليمنيين.أما الفيديو فهو صحيح وتم تصويره حديثًا، ويعود لشخصية يمنية تقيم في مدينة جدة. كما أعلن الأمن العام السعودي، القاء القبض عليها.

وقال الأمن السعودي في بيان له إن “التحريات الأمنية أسفرت عن تحديد هوية شخص، مقيم من الجنسية اليمنية، ظهر في مقطع فيديو متحدثا داخل قاعة احتفالات في محافظة جدة بدعوة وترتيب منه”.

ووصف البيان حديث المقيم اليمني بأنها “ادعاءات غير مبنية على أسس رسمية”.

وفي تقرير لقناة “الإخبارية” السعودية الرسمية، اتهمت الرجل بممارسة “العديد من الاحتيال المالي وأنه يعمل بشراكة مستترة مع مواطن سعودي منذ سنوات”.

وذكرت أن الرجل ذاته التقى قبل نحو عقدين في منزله في الدمام بعدد من شخصيات المحافظات الجنوبية في اليمن وأخبرهم بأنه سيمنحهم الجنسية السعودية.

إقرأ أيضاً  مصير المنحة السعودية لليمن

وتُمنح الجنسية السعودية للأجانب بموجب عدة شروط أبرزها أن يكون الشخص قد اكتسب صفة الإقامة الدائمة العادية في المملكة بمقتضى أحكام نظامها الخاص لمدة لا تقل عن خمس سنوات متواليات. وتُمنح الجنسية من قبل رئيس مجلس الوزراء بناء على اقتراح وزير الداخلية.

من هو مدعي شائعة التجنيس؟

أثناء التفتيش عن اسم الرجل، تبين أن اسمه “جمال باخشوين”، وهو رجل أعمال، ينحدر من محافظة حضرموت (شرق اليمن) ويقيم في السعودية، وفق ما ذكره موقع إخباري .

ومن خلال البحث باستخدام المصادر المفتوحة وجدنا تطابق في صورة نشرها حساب عبر تويتر مع الفيديو المتداول ما يؤكد أنه باخشوين. 

كما أظهر التفتيش عن هوية الرجل أنه ظهر خلال مؤتمر صحفي في صنعاء عام 2012، وأعلن حينها عن نية شركته تنفيذ مشروع استثماري بقيمة 20 مليار دولار في مدينة عدن.

السياق

يقول الصحفي المختص في تدقيق المعلومات، محمد الحريبي، إنه “مع زيادة عدد المغتربين اليمنيين في السعودية والخطوات السعودية الأخيرة لدعم اليمن، كان من الطبيعي أن يتفاعل اليمنيون مع خبر كهذا لأنهم يحتاجون لقرارات سعودية تساعد ذويهم المغتربين، وأيضاً لأن لدى الناس شعور بتحسن العلاقات بين الحكومة اليمنية والسعودية”.

وبالنسبة للسياق الزمني؛ يرى أنه “من المهم عدم إغفال حقيقة أن هذه الشائعة تزامنت حينها مع تقارب سعودي يمني واضح وقرارات سعودية بدعم البنك المركزي اليمني والحكومة”.

المصادر

الأمن العام السعودي- قناة الإخبارية-هيئة الخبراء بمجلس الوزراء السعودي-عربي21-صحافي مختص بتدقيق المعلومات

مقالات مشابهة