fbpx

جماعة الحوثي تقوم بحمله تجنيد واسعة للأطفال بمديرية ماوية

تعبيرية

تعز-حاتم علي :

قال مصدران محليان بمديرية ماوية، شرق تعز إن جماعة الحوثي تنفذ منذ أسبوع حملات ميدانية لتجنيد الأطفال بالرغم من سريان الهدنة المعلنة التي تم تمديدها لشهرين إضافيين مطلع الشهر الجاري.

المصدران اللذان طلبا عدم نشر اسميهما خوفًا على حياتهما أن أطقمًا عسكرية، تابعة للحوثيين قامت بتجنيد ما يزيد عن 200 طفل خلال الأسبوع الماضي في ماوية وتم نقلهم إلى معسكرات تدريب خاصة.

ووفق المصدرين فإن العدد الأكبر من عملية التجنيد، تمت في مدينة الشرمان، العرق، السويداء وجرانع.

وحسب المصدرين فإن جماعة الحوثيين أخذت عددًا كبيرًا من الشباب والأطفال عبر أطقم لها من عزلة اصرار وقرى ذابة والقضاة والهجر وهيميريم.

إقرأ أيضاً  "يد الشعلة" بطلًا للجمهورية

وتتوسع عملية تجنيد الشباب والأطفال في عزلة اشجور والشميرة وكذلك بقية عزل مديرية ماوية.

وتعد منطقة اشجور أحد المناطق التي يجري فيها التأثير على الأطفال من قبل مشائخ الشجيرة المتحوثين، حيث صارت اشجور من أكثر المناطق التي تم تجنيد عدد من الأطفال والشباب خلال السنوات الماضية، وقتل عدد من أولئك الأطفال في معارك مأرب.

وتأتي عملية التجنيد الأخيرة وفق تفاهمات أجرتها جماعة الحوثيين، مع العديد من المشائخ في المديرية حيث فرضت عليهم ضرورة تدخلهم، لإقناع أسر الشباب والأطفال بإرسال أولادهم للقتال في صفوف الجماعة، حسب مصادر محلية.

مقالات مشابهة