fbpx

مطالب بتطوير ميناء المكلا وتعزيز قدراته التنافسية

المكلا – مجاهد حمود :

انعقدت ورشة نقاشية يوم الإثنين في مدينة المكلا محافظة حضرموت حول “رؤية القطاع الخاص لتطوير وتأهيل ميناء المكلا” والتي نظمها مركز الدراسات والاعلام الاقتصادي بالتعاون مع غرفة تجارة وصناعة حضرموت وفريق الإصلاحات الاقتصادية.

وقالت ممثلة مركز الدراسات والاعلام الاقتصادي في الورشة “هدباء اليزيدي” إن هذه الورشة تأتي للوقوف أمام مجمل المشكلات والتحديات والصعوبات التي يعانيها ميناء المكلا وضرورة تطويره كميناء مهم في المنطقة متمنية أن تخرج الورشة بعدد من التوصيات والمقترحات التي من شأنها تحقيق الهدف المنشور وهو تطوير ميناء المكلا بما يعود بالنفع على محافظة حضرموت والمحافظات المجاورة.

وأكد مدير مؤسسة موانئ البحر العربي المهندس “سالم باسمير” على ضرورة تطوير وتأهيل ميناء المكلا بما يتناسب مع الاحتياجات والمتطلبات خلال المرحلة القادمة، وأن عملية تطوير ميناء المكلا بحاجة إلى العمل في مسارات عدة منها تطوير الكادر العامل في الميناء وتطوير البنية التحتية وتوفير معدات جديدة وتوفير أنظمة حديثة إضافة إلى استحداث أرصفة جديدة وكذلك توسيع مساحة الميناء بحيث تتسع لعدد كبير من الحاويات، مشيرًا إلى أن ميناء المكلا أصبح محاصرًا بعدد من المباني والمؤسسات الحكومية.

وأضاف بأن نشاط الميناء يتذبذب بين سنة وأخرى بحسب ظروف البلاد التي يعلمها الجميع وكان مستوى الإيرادات الأعلى في العام 2020، وكشف أن هناك عددًا من التجار حولوا بضائعهم إلى موانئ محلية أخرى نظرًا لتأخر دخول السفن وارتفاع الضرائب على البواخر.

إقرأ أيضاً  غرق طفل في خزان لمياه الأمطار بالضالع

وأوضح مدير مؤسسة موانئ البحر العربي أنه تم اختيار تمويل ميناء بروم لقلة كلفته بالمقارنة مع تمويل ميناء ضبة على سبيل المثال الذي يبلغ كلفة إنشائه إلى ما يقارب المليار دولار وهو مبلغ مكلف جدًا ومن الصعوبة تمويله في هذه المرحلة الصعبة، موضحًا أن مثل هذه المشاريع تحتاج لمشاركة من القطاع الخاص لتمويلها.

واستعرض الباحث محمد صالح الكثيري أبرز ما تضمنته ورقة السياسات العامة بتطوير وتأهيل ميناء المكلا من صعوبات وتحديات مشيرًا إلى عدة لقاءات أجراها مع مسئولين في الميناء وشركات الملاحة والتجار لإجراء تقييم الوضع والبحث في تحسينه وتطويره بما يمنح ميناء المكلا حضورًا أكبر في قادم الأيام.

وتهدف الورشة إلى إثراء ورقة السياسات الخاصة بتطوير وتأهيل ميناء المكلا، التي أعدها المركز بالتعاون مع فريق الإصلاحات الاقتصادية بحضور ممثلين عن مؤسسة موانئ البحر العربي وعدد من رجال الأعمال المختصين ومدراء المكاتب والجهات ذات العلاقة بالمحافظة.

يذكر أن مركز الدراسات والاعلام الاقتصادي منظمة مجتمع مدني غير ربحية تعمل من أجل التأهيل والتوعية بالقضايا الاقتصادية وتعزيز الشفافية ومشاركة المواطنين في صنع القرار والعمل على إيجاد إعلام مهني ومحترف وتمكين الشباب والنساء اقتصاديًا وتعزيز دورهم في بناء السلام.

مقالات مشابهة