fbpx

رفع إضراب سائقي الشاحنات في تعز

إنهاء إضراب سائقي الشاحنات - أرشيفية

تعز – محمد عبدالله

أعلن سائقو الشاحنات في محافظة تعز (جنوب غربي اليمن)، مساء السبت تعليق إضرابهم عن العمل؛ احتجاجًا على عمليات التقطع في الطرقات التي يتعرضون لها من قبل مجاميع مسلحة.

وقال عضو نقابة السائقين صلاح الرحال لـ”المشاهد“، إنه تم رفع الإضراب بعد وعود قطعتها السلطات في لحج بتنفيذ مطالبهم وتسليم مسئولية تأمين الطرقات للقيادي حمدي شكري لتولي حمايته.

وتتمثل مطالب السائقين بـ “تسليم المتورطين في النهب والسطو المسلح للمسافرين ورفع نقاط الجبايات”.

وأضاف الرحال أن رفع الإضراب جاء أيضًا “لمراعاة معاناة السكان في تعز جراء انعدام الغاز ومشتقات الوقود وارتفاع أسعار المواد الغذائية بسبب توقف عمل الشاحنات”.

وكان سائقو شاحنات النقل بدأوا السبت الماضي، إضرابًا مفتوحًا احتجاجًا على مقتل نجل أحد السائقين على يد مسلحين في طريق طور الباحة الرابط بين محافظتي لحج وتعز.

إقرأ أيضاً  نازحو مأرب يواجهون "كارثة إنسانية"

وخلال الأيام الماضية، ارتفعت أجور النقل وأسعار الوقود والمواد الاستهلاكية في تعز نتيجة الإضراب.

وأمهل السائقون السلطات الرسمية مدة عشرة أيام لتنفيذ مطالبهم، مالم فإنهم سيعودون للإضراب، وفق الرحال.

وأشار إلى وجود مساعي أمنية لرفع جميع نقاط الحزام الأمني (قوات أمنية في لحج) واللواء الرابع مشاه (قوة عسكرية تابعة لمحور تعز).

والأحد الماضي، وجَّهت سلطات لحج، بإرسال حملة أمنية معزَّزة، إلى مديرية طور الباحة، لمواجهة المتقطعين وسحب جميع الأفراد المدنيين من النقاط العسكرية واستبدالهم بجنود من قوات الأمن، وتولي قوات اللواء الثاني عمالقة تأمين الخط العام.

ويشهد الخط الرئيس الرابط بين محافظات عدن ولحج وتعز، عمليات تقطع من قبل مسلحين ضد المسافرين والسائقين بشكل مستمر، وسط اتهامات للأجهزة الأمنية بعدم القيام بدورها في تأمين الطريق.

مقالات مشابهة