fbpx

“الانتقالي” يرفض نشر قوات لتأمين طريق “طور الباحة”

لحج – أوسان اللحجي

اتهم قائد قوات الحزام الأمني بمناطق الصبيحة، مديرية طور الباحة، بمحافظة لحج (جنوب اليمن)، العميد وضاح عمر الصبيحي، محافظ المحافظة، باختلاس 100 مليون ريال يمني.

وهاجم الصبيحي المحافظ اللواء ركن أحمد عبدالله تركي في كلمةٍ ألقاها أمام مقاتلي قوات الحزام الأمني بالصبيحة، على خلفية اتهامات لقواته بالتقصير في حماية طريق طور الباحة، الذي شهد حوادث قتل وتقطع مؤخرًا.

وقال قائد قوات الحزام، إن المحافظ تركي اختلس المبلغ المذكور والمخصص كتمويل للحملة العسكرية التي تم اعتمادها من قبل رئاسة الوزراء لتأمين طريق طور الباحة، بالإضافة لمبلغ 50 مليون ريال يمني كانت مخصصة لقوات مكافحة التهريب.

وتدوال ناشطون من أبناء قبائل الصبيحة مقاطع “فيديو” رصدها “المشاهد” تظهر العميد وضاح عمر الصبيحي قائد الحزام الأمني (قوات تابعة للمجلس الانتقالي الجنوبي) يقول إن قتلة سائق الشاحنة أكرم العزعزي مطلع يونيو/حزيران الجاري تم التستر عليهم ولم يتم ضبطهم من قبل الجهات الأمنية.

متهمًا الجهات الأمنية بعدم إجراء أي تحقيق في مقتل سائق الشاحنة، في ظل تقصير بدور التحريات الأمنية، حد وصفه، مستغربًا من إلصاق مسئولية التقصير بقوات الحزام الأمني في أداء مهامها الأمنية.

ووجّه العميد الصبيحي حديثه إلى أطرافٍ لم يسمها، بأنهم إذا كانوا يريدون دولة، فقوات الحزام رجال دولة، وإن كانوا يريدون قبيّلة وعصبية فهم رجال قبائل.

إقرأ أيضاً  بركلات الترجيح..شباب اليمن يُودعون كأس العرب

وأكد الصبيحي رفضه نشر أية قوات لتأمين طريق طور الباحة الرئيسي من خارج قوات المجلس الانتقالي الجنوبي.

لافتًا إلى أن إيرادات ميناء رأس العارة على الساحل الغربي بمديرية المضاربة تذهب لصالح محافظ لحج ومدير المديرية، ولم تصرف لقوات الحزام الأمني أي شيء منها.

وكشف الصبيحي أنه على استعداد لتقديم نفسه للمحاكمة في حال اتهامه باختلاس أموال من هذا القبيل.

وقال الصبيحي إن يده بيضاء لم تسرق أموال ميناء رأس العارة أو مخصصات رئاسة الوزراء، ولا يملك أي فدانات لأراضي سكنية، ولم يفرغ مقاتليه ليستحوذ على نصف مرتباتهم، حد وصفه.

وهذا لم يصدر عن مكتب محافظ محافظة لحج أي رد توضيحي تجاه ما ورد في اتهام قائد الحزام الأمني بالصبيحة حتى مساء أمس الثلاثاء.

ويأتي تبادل الاتهامات هذه في ظل ضغوطات يمارسها سائقو شاحنات نقل البضائع التجارية، للمطالبة بسرعة القبض على المتورطين بأعمال التقطع وقتل المسافرين على الطريق الرئيسي بمديرية طور الباحة الرابط بين محافظتي لحج وتعز، والتي كان آخر ضحاياها المجني عليه أكرم محمد العزعزي مطلع يونيو/حزيران الجاري.

مقالات مشابهة