fbpx

الحوثيون يتمسكون بمقترح أحادي لفتح الطرق

Share on facebook
Share on whatsapp
Share on telegram
Share on twitter
Share on linkedin
منذ 7 سنوات وتعز تحت الحصار - أرشيفية

تعز – منال شرف

أبلغت جماعة الحوثي، بشكل رسمي، المبعوث الأممي إلى اليمن تمسكها بمقترحها الأحادي لفتح طرق في تعز.

واشترطت لجنة التفاوض الممثلة لجماعة الحوثي، في مذكرة أرسلتها، إلى مكتب المبعوث الأممي لدى اليمن، هانس غروندبرغ، بشأن فتح طرق تعز والمحافظات الأخرى، أن يتم فتح الطرق على مرحلتين.

ونقلت المذكرة عن اللجنة تأكيدها على تفاعلها الإيجابي مع مقترح المبعوث الخاص لفتح طرق في تعز والمحافظات الأخرى من المرحلة الأولى، وبالشكل التدريجي، إلا أنها قدمت مقترحها الأحادي مجددًا وبصيغة جديدة، مبررة ذلك بـ”مراعاة الملاحظات والمخاوف الموجودة”.

واقترحت المذكرة أن تفتح اللجنة العسكرية للحوثيين طريق “صالة – أبعر – الصرمين – الدمنة – الحوبان – خط صنعاء”، وطريق لحج عدن “الشريحة – كرش – الراهدة- الحوبان – خط صنعاء”، في المرحلة الأولى.

ونوهت اللجنة، في مذكرتها، إلى مراعاة الاحتياطات الأمنية والعسكرية، وفقًا للأحكام وآلية التنفيذ الواردة في المقترح الأممي المقدم في الـ 6 من يونيو/حزيران، والتي قالت إنها تحتاج للنقاش.

إقرأ أيضاً  الاتحاد الأوروبي: على الحوثيين التعاطي البناء بشأن فتح الطرق

وتتمثل المرحلة الثانية، التي أقترحتها المذكرة، بفتح طريق “الستين – الخمسين – الدفاع الجوي – مدينة النور”، مطالبة الحكومة اليمنية، بعد ذلك، بفتح طريق الضالع “مريس – دمت”.

وطالبت اللجنة بدراسة ومناقشة الأطراف فتح بقية الطرق في المحافظات الأخرى، بداية بفتح الحكومة اليمنية طريق “مـأرب-نخلا-مفرق الجوف-صنعاء”، ومناقشة طريق “سوفتيل – الأربعين- عصيفرة – مسجد الصفاء”، بعد استكمال تنفيذ المرحلتين السابقتين، في اللقاء المشترك القادم.

وأكدت اللجنة التزامها بكل ما ذكر في المذكرة، بحسب التاريخ والتوقيت الزمني الذي يحدده المبعوث الأممى إلى اليمن، هانس غروندبرغ، مؤكدة أن جماعتها ستبادر بفتح طريق (صالة – أبعر – الصرمين – الزيلعي) من طرف واحد، في حال تجاهلت أو رفضت الحكومة اليمنية مقترحها.

وكان المبعوث الأممي سلم الحوثيين مقترحه الخاص لفتح طرق في تعز والمحافظات الأخرى، والذي تضمن فتح طريقين رئيسين إلى مدينة تعز.

ولم يعلق مكتب المبعوث الأممي، حتى اللحظة، على مذكرة الحوثيين غير المعلنة.

Share on facebook
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on linkedin
مقالات مشابهة