fbpx

ذمار: مسلحون يعتدون على كلية الآداب

مباني تعليمية بجامعة ذمار - أرشيفية

ذمار – عبداللطيف العنسي

اعتدى مسلحون على عدد من موظفي كلية الآداب بجامعة ذمار، وعلى حرم ومباني الكلية، في محاولة للاستحواذ عليها بالقوة.

وقالت مصادر محلية في محافظة ذمار لـ” المشاهد” إن عناصر مسلحة تابعة لقيادة المعهد العالي للمعلمين ومكتب التربية والتعليم بالمحافظة، هاجمت مبنى الكلية، وتهجمت على سكرتارية عميد الكلية وقامت بترويعها وإخراج موظفي الكلية بالقوة.

وتابعت تلك المصادر أن المسلحين رفعوا لوحة تابعة للمعهد العالي، وقاموا بتحطيم لوحتي الكلية ومركز اللغة الإنجليزية و”التوفل” التابع للكلية، ورميهما على الأرض، بعد بالتهجم على أحد الأكاديميين، عندما حاول مراجعتهم.

وقالت جامعة ذمار تعليقاً على هذه الاعتداء إن تلك التصرفات “غير مسؤولة”، وطالبت عبر صفحتها على “الفيسبوك “وقف هذه التصرفات والأعمال التي لا تمت إلى المؤسسة التعليمية بأي صلة، ووقف التصرفات “الطائشة” وترهيب الطلبة والأكاديميين والإداريين بالكلية”، كما شددت على رفضها “التفريط بأي مبنى من مبانيها، أو بشبر من أراضيها”.

إقرأ أيضاً  تلميح حوثي برفض تمديد الهدنة

واعتبرت الجامعة أن هذه حقوق مكتسبة، مخصصة لخدمة وتعليم أبناء الوطن، وأن هذه المباني والأراضي صارت في حوزة الجامعة منذ 25 عامًا، بناءً على اتفاقيات تمت بين الجهات الحكومية، وجرت تعويضات ومناقلات واعتمادات عليا لكل هذه الاتفاقيات.

واستغرب الجامعة من “إثارة مثل هذه المشاكل في هذا الظرف، فكل مرافق المؤسسة التعليمية هي ملك للدولة وتسخر لخدمة أبناء الوطن”.

وتضم كلية الآداب بجامعة ذمار أكثر من 700 طالب وطالبة يدرسون في 8 تخصصات انسانية، وفي بداية العام الحالي 2022 تعرض جزئها الشرقي للانهيار بفعل تقادم المبنى وبنائها على أرض طينية بدون أعمدة خرسانية.

مقالات مشابهة