fbpx

“تجار تعز” يحذرون من طرد “رؤوس الأموال”

أحد الأسواق الشعبية بمدينة تعز - أرشيفية

تعز – سعيد نادر

حذر تجار مدينة تعز (جنوب غربي اليمن) من طرد رؤوس الأموال والمستثمرين، عقب تزايد “الأعمال العدائية” بحق التجار والمحال التجارية في المدينة.

جاء ذلك في بيان صادر، مساء أمس الأحد، عن تكتل تجار اليمن – فرع تعز، وصل “المشاهد” نسخةً منه، مطالبًا السلطات والأجهزة الأمنية الاضطلاع بمهامها.

البيان استنكر وأدان ما حصل من اختطاف للتاجر هشام الزريقي، أحد تجّار سوق الجملة، بالإضافة إلى الاعتداء على تاجر ومالك محلات “الزريقي للإلكترونيات” في شارع جمال.

وتقدم التجار ببلاغ لمحافظ محافظة تعز، رئيس اللجنة الأمنية، نبيل شمسان، ووكيل المحافظة عبدالقوي المخلافي، ومدير الأمن منصور الأكحلي، وقائد الشرطة العسكرية، وقائد محور تعز، بحسب البيان.

واستغرب التجار مما أسموه “الصمت المطبق” من تلك القيادات العسكرية والأمنية لما يتعرض له تجار تعز من اختطافات وتهديدات متكررة بقوة السلاح.

إقرأ أيضاً  ضغوط بريطانية على الحوثيين للقبول بالمقترح الأممي

وحذر البيان من أن استمرار هذه الأعمال العدائية بحق هذه الشريحة التي “تحرّك عجلة التنمية” في تعز، سيعمل على “طرد رؤوس الأموال” من المدينة.

واعتبر التجار أنهم مجرد “طالبين الله”، وفق وصف البيان، ولا ناقة لهم أو جمل في الصراعات التي تعيشها تعز، وأنهم يكافحون من أجل “لقمة العيش”، وأنهم فروا من “جحيم الحوثي” إلى “جحيم العصابات المسلحة”.

وطالب البيان من رجالات تعز العسكريين والأمنيين التحرك فورًا للوحدة والتوحد حتى يعيش الجميع في أمن وأمان، ويحققوا نهضة مدينة تعز.

وكان مسلحون يتبعون قوات حكومية قد اختطفوا تاجرًا في تعز، كما اقتحموا محال تجارية واعتدوا على تاجر آخر في واقعة منفصلة.

مقالات مشابهة