fbpx

شروط حوثية جديدة لتمديد الهدنة

تعز – محمد عبدالله

أعلنت جماعة الحوثي، الأحد، عن شروط جديدة لتمديد الهدنة الأممية التي تدخل شهرها الرابع على التوالي.

وقال القيادي في الجماعة، حسين العزي، والمعيّن نائبا لوزير الخارجية في حكومة صنعاء (غير معترف بها دوليًا): “‏إذا لم تتحقق اتفاقات صادقة وواسعة وموثوقة وملموسة الأثر تشمل كل الجوانب الإنسانية والاقتصادية، بما في ذلك الإيرادات النفطية والغازية والمرتبات فأعتقد أنه لن يكون هناك مجال لأي تمديدات زائفة”.

وألمح العزي في تغريدةٍ على “تويتر”، رصدها “المشاهد“، إلى أن جماعته ستستأنف “معارك التحرير والتحرر دفعة واحدة ودون أي توقف”، حد تعبيره.

وبدأت الهدنة التي ترعاها الأمم المتحدة في اليمن مطلع أبريل/نيسان الماضي، وتم تمديدها في الثاني من يونيو/حزيران الماضي لشهرين إضافيين.

ومنذ أسابيع يجري المبعوثان الأميركي إلى اليمن تيم لينذركينغ، والأممي هانس غروندبرغ، مباحثات مع أطراف الصراع ومسؤولين خليجين لتمديد الهدنة وتحويلها إلى وقف دائم لإطلاق النار والانخراط في تسوية سياسية شاملة.

إقرأ أيضاً  جماعة الحوثي تنهي حصار قرية "خبزة" في البيضاء

وتشترط الحكومة اليمنية فتح طرق مدينة تعز قبل الانتقال إلى أي ملفات أخرى، محذرةً من ضياع فرصة تجديد الهدنة الحالية التي تنتهي في الثاني من أغسطس/آب المقبل.

ومنذ بدء سريان الهدنة، تتبادل الحكومة والحوثيون اتهامات بخرق وقف إطلاق النار، كما أنّ بنود الهدنة لم تُطبّق بالكامل، وخصوصًا ما يتعلق بفتح الطرق في تعز ومحافظات أخرى، كما أنّ الرحلات التجارية الأسبوعية من مطار صنعاء إلى العاصمة المصرية القاهرة لم تُسيّر منها سوى رحلة واحدة.

وللعام الثامن، تدور حرب في اليمن بين الحوثيين وقوات الحكومة المدعومة من تحالف عسكري بقيادة السعودية.

وتسببت الحرب بمقتل أكثر من 377 ألف شخص بشكل مباشر أو بسبب تداعيات الحرب، بحسب الأمم المتحدة، التي وصفت الصراع بأنه أسوأ أزمة إنسانية في العالم.

مقالات مشابهة