fbpx

المشاهد نت

مسؤول محلي يكشف لـ”المشاهد” سبب الحملات الأمنية على سواحل المهرة

حملة أمنية في سواحل المهرة - المشاهد

المهرة – عبدالملك النمري :

تنفذ الأجهزة الأمنية بمحافظة المهرة حملة مشددة لمواجهة الاصطياد العشوائي للأسماك والذي ينشط خلال أيام الموسم الخريف وتنشر أطقمها الأمنية على عدد سواحل ومراكز الإنزال السمكي في المحافظة.

وقال رئيس الهيئة العامة للمصائد السمكية بالمحافظة المهندس عبدالناصر كلشات في تصريح لـ”المشاهد” إن الهيئة وبالتنسيق مع السلطة المحلية وتوجيه الأجهزة الأمنية تفرض حراسة ورقابة أمنية مشددة على سواحل ومراكز الإنزال السمكي في جميع المديريات الساحلية.

وأوضح بأن الحملة تهدف إلى ملاحقة وضبط الصيادين المخالفين لقوانين الاصطياد “كاللجوء لوسائل صيد غير قانونية مثل “الجرف العشوائي” والقيام باصطياد أنواع معينة من الأسماك غير مصرّح باصطيادها خلال هذه الفترة”.

وأشار “كلشات” إلى أن البحر يدخل في حالة من الهيجان بمختلف مواقع الاصطياد ومواقع الإنزال السمكي بمحافظة المهرة خلال الخريف “بالتالي يتركز جهد الصعيد في مناطق محددة لا تتجاوز العشرة كيلومترات وغالبًا ما يشوب العملية الجرف غير القانوني”، حد قوله.

إقرأ أيضاً  عروض عسكرية احتفالًا بذكرى ثورة 26 سبتمبر في مأرب

وأكد رئيس الهيئة العامة للمصائد السمكية بالمهرة بأن للجرف العشوائي خلال الخريف وهو موسم تكاثر عدد من الأسماء “آثار تدميرية على البيئة البحرية بشكل عام وعلى تكاثر بعض الأسماك مما قد يؤدي إلى انقراضها على المدى البعيد”.

وأُعلن بداية الأسبوع الجاري عن ضبط واحتجاز 6 قوارب صيد مخالفة في مديرية سيحوت الواقعة على بعد 212 كيلومترًا تقريبًا غرب الغيظة عاصمة المحافظة.

تمتاز محافظة المهرة بساحل طويل يقدر بـحوالي 560 كيلومتر وتعد من أغنى المحافظات من حيث الإنتاج السمكي على مستوى اليمن.

مقالات مشابهة