fbpx

المشاهد نت

ارتفاع متزايد لأسعار المواد الغذائية في تعز

من مدينة تعز محلات تجارية

تعز – نجوى حسن :

اشتكى عدد من السكان في محافظة تعز (جنوبي اليمن) الواقعة تحت سيطرة الحكومة، من تواصل ارتفاع أسعار المواد الغذائية بشكل متزايد.

وقال عدد من سكان تعز ممن التقاهم “المشاهد” إن ارتفاع أسعار المواد الغذائية زاد من معاناتهم، وأصبح أغلبهم عاجز عن شراء المواد الغذائية الأساسية نتيجة ارتفاع الأسعار بشكل مضاعف.

وأوضح وليد سعيد أحد الذين التقاهم رب أسرة “المشاهد” أن ارتفاع أسعار المواد الغذائية أصبح الهم الذي يؤرق سكان مدينة تعز في ظل عدم وجود رقابة حكومية صارمة خاصة على أسعار المواد الأساسية مثل الخبز والمواد الغذائية الضرورية، حسب تعبيره.

وفي ذات السياق عزا رشدي المقطري وهو تاجر مواد غذائية في مديرية القاهرة إحدى مديريات المدنية الثلاث إلى أن أحد أهم أسباب ارتفاع أسعار المواد الغذائية بالإضافة إلى انهيار العملة التي وصل سعر الصرف الدولار إلى 1125 هو التكلفة الباهظة لوصول البضاعة إلى المحافظة، و ارتفاع سعر البترول في الآونة الأخيرة.

إقرأ أيضاً  غالبية اليمنيين يعتمدون على "التواصل الاجتماعي" للتزود بالأخبار

وحول الدور الذي يقوم به مكتب الصناعة والتجارة بتعز من أجل مراقبة ضبط الأسعار قال مدير مكتب الصناعة والتجارة بمدينة تعز مصطفى الأديمي لـ” المشاهد” إن المكتب مستمر في عملية المراقبة وضبط الأسعار في المحافظة ومعاقبة المخالفين.

وأشار إلى أن الدور الذي يقوم به المكتب هو مراقبة الأسعار، وضبط كل المخالفين من التجارة وإحالتهم إلى النيابة.

وأوضح الأديمي أن الأسعار المعتمدة حاليًا للمواد الغذائية الأساسية ومنها القمح الدقيق ارتفعت بشكل خفيف، إذ يصل سعرها في المصنع إلى 38000، وتسعيرة بيعة في الأسواق 40800 ريال.

وقال الأديمي أن أسعار القمح الدقيق قد تنخفض مع الانخفاض العالمي للقمح، ويأمل استمرار الانخفاض لتخفيف معاناة المواطنين.

مقالات مشابهة