fbpx

المشاهد نت

تقرير يكشف حجم ضحايا الحصار بتعز

منذ 7 سنوات وتعز تحت الحصار - أرشيفية

تعز – محمد المخلافي

قالت منظمة رايتس رادار لحقوق الإنسان، إن 2720 مدنيًا في مدينة تعز قتلوا بسبب الحصار الذي تفرضه جماعة الحوثي على المدينة منذ ثماني سنوات، بينما أصيب 7280 آخرون.

ويعيش سكان مدينة تعز في ظل معاناة تتضاعف يومًا بعد آخر بسبب استمرار القصف على المدينة، وإغلاق الطرق الرئيسية، في ظل الحصار الذي تفرضهُ جماعة الحوثي.
 
وذكر تقرير المنظمة الحقوقية المعنون بـ”تعز.. الحصار المميت” عدد القتلى المدنيين الذين سقطوا بسبب القصف على مدينة تعز، والذي بلغ 851 مدنيًا، بينهم 400 رجل و246 طفلًا، و110 نساء و95 مسنًا.

بينما بلغ عدد القتلى بسبب القنص 669 حالة، معظمهم من الرجال بعدد 411، ومن ثم الأطفال بعدد 125، يليهم النساء بـ 69 امرأة، ثم المسنون بعدد 64 حالة.

وأوضحت المنظمة في تقريرها، أن هذا العدد من الضحايا سيصبح صادمًا في حالة أضيف له ضحايا الحصار من فئة الأطفال المصابين بسوء التغذية الذين يزيد عددهم عن 27440 حالة بما فيهم الوفيات، إضافة لذوي الأمراض المزمنة المتضررين من الحصار والذين يبلغ عددهم 3634 حالة.

أما ضحايا القتل والوفاة بسبب الحصار فقد تصدر الرجال النسبة الأعلى منهم بـ 1831 حالة، ثم فئة الأطفال بعدد 470، فالنساء بعدد 225 امرأة، ثم المسنون بعدد 194 حالة قتل ووفاة بحسب التقرير.

إقرأ أيضاً  استمرار أزمة المشتقات النفطية في صنعاء

وبلغ عدد ضحايا قتلى الألغام 262، منهم 151 رجلًا، ثم الأطفال بـ 59 ضحية، يليهم النساء بعدد 31 امراة، ثم المسنون بعدد 21 حالة، وقد بلغ عدد ضحايا الوفيات والقتل عند الحواجز الأمنية 63 حالة، منهم 37 رجل و 10 أطفال و 8 نساء و 6 مسنون.

وبالنسبة لعدد الجرحى والمصابين، فقد بلغ عددهم 7329 جريحًا ومصابًا، وهذا الرقم لا يشمل ضحايا سوء التغذية، وكذلك ذوي الأمراض المزمنة، والبالغ عددهم 3634، المتوفون منهم خلال سنوات الحصار التي يغطيها التقرير بلغ 664 حالة وفاة.

كما أوضح التقرير أن عدد ضحايا سوء التغذية من أطفال محافظة تعز بسبب الحصار، ومن واقع كشوفات رسمية موثقة، بلغ 274482، منهم 12 حالة وفاة.

أما بخصوص المسافرين الذي لقوا حتفهم جراء الطرق الوعرة نتيجة الحصار، فقد بلغ عددهم 142 حالة وفاة.

وشمل التقرير الذي أصدرته المنظمة لرصد وتوثيق المعاناة والانتهاكات 7 مديريات: “صالة، القاهرة، المظفر، جبل حبشي، التعزية، مقبنة، صبر الموادم”، خلال الفترة من مايو/آيار عام 2015 حتى نفس الفترة من عام 2022.

وتزداد معاناة سكان مدينة تعز نتيجة الحرب التي تعيشها البلاد بشكل عام، والحصار الذي تفرضهُ جماعة الحوثي على المدينة منذُ عام 2015.

مقالات مشابهة