fbpx

المركز الأمريكي للعدالة يطالب بإنقاذ الصحفي المنصوري

الصحفي توفيق المنصوري

تعز _ وداد ناصر :

طالب المركز الأمريكي للعدالة بإنقاذ الصحفي توفيق المنصوري المعتقل لدى جماعة الحوثي في العاصمة صنعاء.

وأضاف المركز في بيان له اطلع عليه “المشاهد” أن عائلة الصحفي المنصوري أكدت أن حياته في خطر نتيجة تدهور أوضاعه الصحية في السجن ورفض جماعة الحوثي نقله إلى المستشفى.

وأوضح أن الصحفي المنصوري يعاني من أمراض مزمنة نتيجة التعذيب الجسدي والنفسي الذي يتعرض له.

و أعرب المركز الأمريكي عن قلقه على حياة الصحفي المنصوري وبقية المختطفين معه في سجن جماعة الحوثي.

وطالب المجتمع الدولي بهيئاته ودوله بالتدخل واستخدام كافة وسائل الضغط لإيقاف هذه الانتهاكات، وإنقاذ حياة الصحفي المنصوري وزملائه، والإفراج عنهم، وتقديم العناية الصحية العاجلة لهم، واتخاذ ما يكفي من الإجراءات لضمان عدم إفلات خاطفيهم من العقاب.

إقرأ أيضاً  العفو الدولية تطالب بالإفراج عن صحفيين في صنعاء

وناشد الاتحاد الدولي ولجنة حماية الصحفيين والمقرر الخاص المعني بتعزيز وحماية الحق في حرية الرأي والتعبير، بإيلاء معاناة الصحفيين اليمنيين المختطفين لدى جماعة الحوثي الاهتمام الكافي.

وأشار إلى ضرورة تقديم المساعدة العاجلة من أجل إنهاء هذه المعاناة في أقرب وقت.

وكانت جماعة الحوثي قد اعتقلت المنصوري وزملاءه (أكرم الوليدي، وعبدالخالق عمران، وحارث حميد) منذ يونيو 2015، ومازال المنصوري في سجون جماعة الحوثي ومنعت عنه الزيارة وتوفي والده وهو في السجن.

مقالات مشابهة