fbpx

المشاهد نت

مطالبات بتشغيل مستشفى الأمل لعلاج السرطان بعدن

عدن – فيروز عبدالفتاح

طالب مواطنون محتجون في مديرية البريقة، غرب محافظة عدن (جنوب اليمن)، بإعادة تشغيل مستشفى ومركز الأمل للأورام السرطانية، المغلق منذ سنوات، بلا أي مبرر.

وخلال وقفة احتجاجية نظمها المئات من أهالي مرضى السرطان في عدن وأهالي المدينة، رفض المحتجون استمرار إيقاف مستشفى الأنل لعلاج الأورام السرطانية بالبريقة.

كما طالبوا المجلس الانتقالي الجنوبي ووزير الدولة محافظ العاصمة المؤقتة عدن، بالنظر إلى الوضع الذي وصل إليه المستشفى والحالة المتردية، وما يتعرض له من تدمير ممنهج.

ورفع المحتجون لافتات خلال الوقفة تطالب بتشكيل لجنة رسمية وأخرى أهلية للتحقيق في الأسباب التي أدت إلى توقيف المستشفى وحرمان المرضى والأسر من العلاج في مركز الامل الذي وجد على نفقة الخيرين.

إقرأ أيضاً  إحصائية جديدة للألغام في اليمن

وعبر المحتجون عن استغرابهم من بناء المرحلة الثانية للمستشفى دون استكمال تجهيز المرحلة الأولى، مطالبين باستكمالها وإعادة تشغيل المشفى باقرب وقت.

وأكدوا أن المستشفى بُني بأموال المتبرعين ليلبي احتياجات مرضى السرطان، مطالبين بمعرفة مصير الأموال التي تقدر بالمليارات؟!، خاصة وأن القائمين على جمع التبرعات غير موجودين داخل البلاد.

وتوقف عمل مستشفى الأورام عام 2017، دون أي مبرر، وحرم آلاف مرضى السرطان من العلاج الذي كان يقدم مجانًا على نفقة المتبرعين والمنظمات.

واضطر الكثير من المرضى السفر إلى الخارج لعلاج مرضاهم، وغير القادرين على السفر منهم تم توزيعهم على المستشفيات المحلية.

ومع بداية جائحة كوفيد 19، في اليمن، منتصف 2020، تم تحويل مستشفى الأمل إلى مركز للعزل الصحي تابع لوزارة الصحة.

مقالات مشابهة