fbpx

السيول تفضح “حقول الموت” بمأرب والجوف

السيول تكشف عن حقول الألغام - "المشاهد"

مأرب – محمد عبدالقدوس

أدى تدفق السيول بكميات كبيرة، في محافظتي مأرب وشبوة (وسط وشمال اليمن)، إلى الكشف عن حقول من الألغام، في مناطق سكنية وطرق عامة.

وجرفت السيول والأمطار، التي شهدتها المحافظتان خلال الأيام الماضية، كميات كبيرة من الألغام، ودفعت بها إلى مناطق سكانية وطرقات رسمية للمواطنين.

وأكد مدير مكتب حقوق الإنسان بمحافظة الجوف عبدالهادي العصار في تصريح خاص لـ “المشاهد” أن السيول والأمطار جرفت كميات كبيرة من الألغام إلى مناطق مأهولة بالسكان، ومساحات زراعية في محافظات الجوف، ومديرية رغوان بمأرب.

إقرأ أيضاً  مستجدات تنفيذ اتفاق تبادل الأسرى والمختطفين

ودعا العصار المواطنين والمزارعين بأخذ الحيطة والحذر الشديد في المناطق القريبة من مناطق الصراع.

واتهم العصار جماعة الحوثي بالزراعة العشوائية للألغام في مناطق قريبة من السكان، وقال: إن ذلك أثّر على حياة المواطنين، وخصوصًا في مناطق شرقي الحزم والمتون ومديرية رغوان بمأرب.

الجدير بالذكر أن لجنة الحقوق والإعلام بمحافظة الجوف وثقت أكثر من 20 حالة انتهاك خلال الشهر الماضي، منها 11 حالة تسببت بها الألغام في المحافظة.

مقالات مشابهة