fbpx

الحوثيون يعلنون جاهزيتهم لـ”تبادل الأسرى”

صنعاء – منال شرف

اتهم رئيس لجنة الأسرى التابعة للحوثيين الحكومة اليمنية بعرقلة تنفيذ الصفقة التي تم التوافق عليها في مارس الماضي، والتأخر في تقديم أسماء الأسرى.

وقال رئيس لجنة الأسرى التابعة للحوثيين، عبد القادر المرتضى، أمس الجمعة، في تصريح لوكالة “سبأ” التابعة لجماعته، إن نتائج الجولة الأخيرة من المفاوضات، التي عُقدت في عمّان، الأردن، لم تكن إيجابية بالشكل المؤمل.

وأوضح المرتضى أنه تم التوافق عبر الأمم المتحدة على عدة نقاط، أهمها: تثبيت الأسماء التي تم التوافق عليها، والتوافق على تشكيل لجنة من جميع الأطراف للتأكد من هوية الأسماء المختلف عليها، مؤكدًا أنها العقبة الأكبر أمام تنفيذ الاتفاق.

وأكد المرتضى حصولهم على وعود من الأمم المتحدة بأن يكون هناك تقدّم في الأسابيع القادمة، وخطوات أكثر إيجابية لتنفيذ الاتفاق، منوهًا إلى أن ملف الأسرى ملف إنساني، وتتعامل معه اللجنة من هذا المنطلق.

إقرأ أيضاً  رغم مغادرة غروندبرغ عدن.. استمرار المشاورات لتمديد الهدنة

وأشار المرتضى إلى أن جماعته تهتم بملف الأسرى، من أجل الوصول إلى تنفيذ الاتفاق، وتحرير جميع الأسرى، مضيفًا: “نحن حريصون على تحرير جميع أسرانا، ولا يمكن أن يكون هناك أي تساهل في هذا الملف على الإطلاق”.

وعبر المرتضى عن أمله في أن يكون لدى الطرف الآخر الجدية الكاملة للدخول الفعلي في تنفيذ الاتفاق، وفي قيام الأمم المتحدة بخطوات أكثر جدية وإيجابية للضغط على الطرف الآخر، لتنفيذ ما تم الالتزام به والتوافق عليه.

ولفت المرتضى إلى قيام جماعته بتشكيل هذه اللجنة، ومتابعتها مع الأمم المتحدة لضمان قيام الطرف الآخر بنفس الخطوة، والبدء في التحقق من الأسماء المختلف عليها.

وأشار المرتضى إلى جاهزية واستعداد اللجنة للمضي في تنفيذ صفقة تبادل الأسرى التي تم التوافق عليها في مارس/آذار الماضي برعاية أممية، مضيفًا: “نؤكد أنه ليس هناك من جانبنا أي تأخير مطلقًا في تنفيذ هذا الاتفاق”.

مقالات مشابهة