fbpx

المشاهد نت

السيول تكشف الألغام المدفونة بتعز

ألغام مدفونة في مناطق بتعز كشفت عنها السيول - متداولة

تعز – محمد عبدالله

جرفت سيول الأمطار التي شهدتها المناطق الغربية لمحافظة تعز (جنوب غرب اليمن)، خلال اليومين الماضيين، كميات من الألغام.

وقال سكان محليون لـ”المشاهد“، إن سيول الأمطار جرفت عدد من الألغام في عزلة السويهرة بمديرية مقبنة غرب تعز.

وأضافوا أن الألغام تنتشر في عدد من قرى المديرية التي لا تزال بعضها بحاجة للتطهير من الألغام.. مشيرين إلى سقوط ضحايا بين فترة وأخرى جراء انفجار ألغام ومقذوفات من مخلفات الحرب.

ولم ترد القوات الحكومية التي تسيطر على أجزاء من مديرية مقبنة (ثالث أكبر مديريات تعز من حيث المساحة) على طلب “المشاهد” للتعليق حول الاجراءات المتخذة لإزالة الألغام في الريف الغربي للمحافظة.

إقرأ أيضاً  مواطنون يشتكون من الازدحام المروري في مديرية السبعين بصنعاء

ومنذ بداية الحرب تسببت الألغام بمقتل 262 مدنيًا وإصابة 473 آخرين في سبع مديريات ـ بينها مقبنة ـ بمحافظة تعز، وفق تقرير حديث لمنظمة رايتس رادار (حقوقية غير حكومية).

ومنذ نحو شهر تشهد مناطق كثيرة من اليمن، خاصة الجنوبية والشمالية والشرقية، سيولّا جارفة وأمطارًا غزيرة تسببت بجرف عشرات الألغام في المناطق التي شهدت مواجهات بين القوات الحكومية والحوثيين.

وكان المرصد اليمني للألغام قد دعا المواطنين والمزارعين إلى أخذ الحيطة والحذر من الألغام التي جرفتها السيول.

وحث المرصد في بيان مقتضب أواخر يوليو/تموز الماضي، الحوثيين على تسليم خرائط الألغام.. مطالبًا المجتمع الدولي بدعم جهود تطهير المناطق الملوثة.

مقالات مشابهة