fbpx

المشاهد نت

“أونمها” تطالب بحماية المدنيين من مخلفات الحرب

الحديدة – منال شرف

أكدت بعثة الأمم المتحدة لدعم اتفاق الحديدة على ضرورة اتخاذ الأطراف اليمنية ‏إجراءات جوهرية لتخليص الحُديدة من مخلفات الحرب الخطرة والعشوائية.

وأشارت بعثة ‏الأمم المتحدة لدعم اتفاق الحديدة، أونمها، إلى مقتل طفل في انفجار لغم أرضي، وإصابة اثنين آخرين في مديرية التُحيتا، معربة عن حزنها لاستمرار حَتفِ وإصابة أطفال الحُديدة الأبرياء.

وقالت البعثة، على حسابها بتويتر، إنها تعمل على تعزيز جهود الدعوة والتنسيق والدعم الفني للمضي قدمًا في الإجراءات المتعلقة بإزالة الألغام في الحُديدة.

ولفتت البعثة إلى سعيها لضمان حماية الأُسر في الحديدة، ولا سيما النساء والأطفال، من ويلات الألغام الأرضية والمتفجرات من مخلفات الحرب.

إقرأ أيضاً  نادي الميناء بطل كأس السوبر لكرة السلة

وأوضحت البعثة، في بيان سابق لها، أن الأطفال هم أكثر من نصف الضحايا الذين أفيد بمقتلهم أو إصابتهم في حوادث الألغام الأرضية والمتفجرات من مخلفات الحرب في شهر يوليو/تموز الماضي.

وشهد الشهر المنصرم الكثير من حوادث التفجيرات ومقتل الأطفال أو إصابتهم، بالإضافة إلى النساء والمدنيين؛ جراء الألغام والمتفجرات من مخلفات الحرب.

وتنتشر الألغام بشكل كثيف في مناطق الساحل الغربي، والجوف ومأرب والبيضاء (شمال ووسط اليمن)، بالإضافة إلى لحج وتعز (جنوب وغربي البلاد)، كونها كانت وما زالت مناطق تماس وجبهات قتال بين طرفي الصراع.

مقالات مشابهة