fbpx

المشاهد نت

“بالقوة”.. إغلاق كليتي التربية والآداب بذمار

مباني تعليمية بجامعة ذمار - أرشيفية

ذمار – عبداللطيف العنسي

أغلقت قوة أمنية كليتي التربية والآداب بجامعة ذمار، واعتقلت الحرس الخاص بالكليتين؛ بحجة أن المباني تتبع وزارة التربية ولا تتبع جامعة ذمار.

وقالت مصادر محلية لـ”المشاهد” إن القوة الأمنية تلقت توجيهاتها من محافظ المحافظة محمد ناصر البخيتي؛ المعين من الحوثيين، بهدف إجبار الجامعة على التخلي على المباني التابعة للكليتين.

وبحسب المصادر، فإن هذه هي المرة الثانية التي يتم إغلاق كلية الآداب ومحاولة الاستيلاء عليها من قبل قوة أمنية تتبع المحافظ.

وتعود تفاصيل القضية الي تسعينات القرن الماضي، عندما تأسست جامعة ذمار؛ ليتم إعطاء الجامعة عددًا من المباني وفق محاضر رسمية كانت تمتلكها بعض المؤسسات الحكومية منها وزارة التربية والتعليم، لتكون خاصة بالعملية الاكاديمية بالجامعة.

إقرأ أيضاً  "فتاة المسافات".. فيلم يناقش مشاكل التعليم بتعز

ومنذ تعيين القيادي الحوثؤ البخيتي محافظ ذمار بدأت وتيرة محاولة إخراج الجامعة من بعض المباني وإعطائها لمؤسسات حكومية أخرى.

ويدرس في كلية التربية نحو 700 طالب وطالبة في عشرة تخصصات، بالإضافة إلى العشرات من طلاب الماجستير والدكتوراة، في وقت يدرس بكلية الآداب 600 طالب وطالبة موزعين على ثمانية أقسام إنسانية يضاف لها مساقات الماجستير.

مقالات مشابهة