fbpx

المشاهد نت

محافظ شبوة يطمئن الشركات النفطية والغازية

شبوة – سعيد نادر

طمأنت السلطات المحلية في محافظة شبوة (جنوب اليمن)، جميع الشركات النفطية الأجنبية العاملة بالمحافظة، بعد مخاوف من تداعيات الوضع الأمني.

وأكد محافظ شبوة، عوض بن الوزير العولقي، خلال لقاءه، اليوم الأربعاء، ممثلي الشركة اليمنية للغاز الطبيعي المسال YLNG، أن الوضع “الأمني مستقر” في المواقع والمنشآت النفطية.

وتصاعدت المخاوف الأمنية عقب اقتراب المواجهات المسلحة بين وحدات عسكرية يمنية من المواقع النفطية شمال محافظة شبوة، بعد اقتصارها خلال الأيام الماضية على عاصمة المحافظة مدينة عتق.

وأشار العولقي إلى عددٍ من الخطوات والإجراءات التي اتخذتها السلطة المحلية بشبوة، والخاصة بتأمين المنشآت النفطية في المحافظة، وفق المكتب الاعلامي للمحافظ.

إقرأ أيضاً  الضالع: مقتل جندي بقصف جوي مسيّر

وأكد المحافظ أن توفير الحماية الكاملة وتأمين المناطق والمنشآت الغازية والنفطية في المحافظة يحظى بـ”أولوية كبيرة”.

كما تعرّف العولقي على احتياجات الشركة اليمنية للغاز الطبيعي المسال، موجهًا بِتذليل الصعوبات، وتشديد الحماية على المواقع الاستراتيجية، بما يُساهم بِتنمية ورفد الاقتصاد الوطني.

وكان محافظ شبوة، قد أرجع في تصريحات سابقة، اتخاذ أي قرار لاستئناف عمل منشأة بلحاف الغازية، إلى الشركاء الدوليين في شركة (YLNG)، والحكومة اليمنية ممثلةً بِالمجلس الرئاسي.

وتشهد المحافظة، الغنية بالنفط والغاز، منذ نحو أسبوعين، مواجهات مسلحة بين فصائل ووحدات عسكرية وأمنية، بدأت في مدينة عتق، وامتدت نحو المناطق الشمالية والشرقية للمحافظة، حيث تقع مواقع ومنشآت غازية ونفطية.

مقالات مشابهة