fbpx

أسرة “أيمن الوهباني” تحمل قيادة محور تعز المسؤولية عن وفاته

Share on facebook
Share on whatsapp
Share on telegram
Share on twitter
Share on linkedin
الشاب ايمن الوهباني الذي توفي في ظروف غامضة في سجن قيادة محور تعز

تعز – عمر هائل :

طالبت أسرة أيمن الوهباني الذي توفي في ظروف غامضة في سجن تابع لقيادة محور تعز أواخر العام الماضي بالكشف عن نتائج التحقيقات حول ملابسات وفاته أثناء سجنه.

وحملت والدة أيمن الوهباني في تسجيل صوتي لـ”المشاهد” قيادة المحور المسؤولية الكاملة عن ماحصل لولدها مطالبة بتحقيق شفاف وعادل لمعرفة سبب وفاته في السجن.

وأضافت أن قيادة المحور رفضت أن تسمح لها بزيارة ولدها أثناء سجنه بعد أن تم اختطافه أواخر العام الماضي مؤكدة أن قيادة المحور كانت تنفي وجود أي تهمة على ولده لكن لم توضح سبب اعتقاله وإيداعه السجن.

وأشارت إلى أن ولدها أيمن الوهباني توفي في ظروف غامضة بعد 25 يومًا من اعتقاله.

من جهته قال فواز الوهباني شقيق أيمن لـ” المشاهد” إنهم تلقوا مكالمة هاتفية من محور تعز تطلب منهم الحضور لإسعافه لكنه أكد أنهم فور وصولهم كان شقيقه أيمن قد فارق الحياة، لافتًا إلى أن هناك دم يسيل من أنفه.

إقرأ أيضاً  لليوم الثاني على التوالي يتواصل عمل منتدى اليمن الدولي

وأفاد فواز المخلافي “طالبنا بطبيب شرعي وحضر الطبيب وكشف على الجثة ظاهرياً ورفضنا أخذ الجثة وطالبنا بتحقيقات، وباشرت النيابة العسكرية بالتحقيق بدون ظهور أي نتيجة، ونحمل المحور المسؤولية الكاملة”.

يذكر أن أيمن الوهباني (26) عامًا كان يدرس في جامعة تعز كلية الحقوق مستوى أول، وتم اعتقاله في تاريخ 27 نوفمبر 2019م و لم تعرف عنه أسرته أنه مسجون في قيادة المحور إلا بعد أيام، ولم توجه له أي تهمة، وتوفي في ظروف غامضة، ولم يتم الكشف عن نتائج تشريح الجثة؛ لمعرفة سبب الوفاة، حيث توفي في سجن قيادة محور تعز في 24 ديسمبر 2019م.

Share on facebook
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on linkedin
مقالات مشابهة